الجمعة، 21 نوفمبر، 2014

حصاد ساحتي الاعتصام المفتوح بالعاصمه عدن والمكلا بالجنوب

عدن ــ اللجنه الاعلاميه خاص (صوت العرب المصريه) كما هو يوم الجمعة يوم عطر بذكر الرحمن وتلاوة القرآن وجمع المسلمين عند عامة بلدان الإسلام فثوار الجنوب الذين يعتصمون في ساحة الاعتصام الجنوبي بالعاصمة عدن منذ الـ 14 من أكتوبر للمطالبة برحيل الاحتلال اليمني الجاثم على أرضه، وبناء الدولة الجنوبية الجديدة كانت جمعتهم غير لكون هذه الجمعة كانت في ساحة الاعتصام وكانت الحشود كبيرة ومن كل مناطق الجنوب. الحجة ( سبولة ) سطرت بكرمها هذا ملحمة فدائية حين تبرعت بكل ما تملك لدعم المعتصمين. وفي الحصاد أدى مئات الآلاف من الجنوبيين صلاة الجمعة في ساحة الاعتصام . خطيب الجمعة الشيخ عبدالحكيم الحسني: حذر من خطورة المرحلة ودعا المعتصمين للتوكل على الله والحفاظ على سلمية الاعتصام. وأكد الحسني على ان 30 نوفمبر القادم ليس نهاية الاعتصام والثورة الجنوبية بل هو انطلاقة لمرحلة تصعيدية أخرى. وعقب الصلاة انطلق الثوار بمسيرة كبرى حتى وصلوا إلى مبنى المفوضية السامية التابعة للأمم المتحدة – فرع العاصمة عدن، وسلموا للمتواجدين في المبنى رسالة تعبر عن مطالب شعب الجنوب وتدعوهم لدعم مطالب الشعب الجنوبي. وشهد عصر الجمعة عدد من الفعاليات والانشطة اهمها : محاضرة بعنوان ( مسألة التصعيد الثوري ) في مخيمات ابناء الجنوب (175) و (176) حاضر فيها الاستاذ/ سالم صالح عباد مقبل واللواء عبداللاه عبدالله عبدربه. الذين اثنوا على صمود ثوار الجنوب.. وشددوا على أهمية ان تكون الساحة عامل ضغط فعال على القيادات والمكونات الجنوبية لكي توحد عملها السياسي. من جهة أخرى عقد اللقاء الطبي الأول في ساحة الاعتصام والذي نوقش فيه الوضع الطبي وسبل الارتقاء به في ساحة الاعتصام وعددت عدد من النواقص التي تنقصها في اداء خدمتها الانسانية للمعتصمين. نقابة المعلمين الجنوبيين في مديرية بيحان م/ شبوة اطلقت حملة تبرعات في المديرية ودعا الأمين العام للمجلس المحلي في بيحان لفتح المدارس لجمع التبرعات لصالح المرابطون في ساحة الاعتصام. اتحاد الفنانين التشكيلين الجنوبيين نضم في ساحة الاعتصام الجنوبي ورشة عمل خاصة بالأطفال وذلك لتدريبهم وتعليمهم على الرسم الحر وشارك في هذه الورشة عشرات الاطفال من اشبال الجنوب وتعد هذه من الخطوات الفعالة التي تهدف لإكساب الأطفال مهارات الرسم الحرك وتأتي هذه الورشة في الوقت الذي يتواصل معرض الرسومات الذي يقدمه اتحاد الفنانين التشكيليين الجنوبيين بساحة الاعتصام. المرجعية الجنوبية نقيب يافع الشيخ/ عبدالرب النقيب زار عصر اليوم ساحة الاعتصام وألقى كلمة دعا فيها المعتصمين للصبر والثبات واكد انه التقى بأغلب قيادات الجنوب وقادت المكونات الجنوبية ووجد منهم تجاوب وتفاهم واجماعهم على هدف التحرير والاستقلال ويأمل ان تكلل جهود توحيد المكونات بالنجاح لما فيه مصلحة الجنوب والجنوبيين الايام القادمة. من جانب آخر عقدت الهيئة القيادة للاتحاد العام لعمال الجنوب اجتماع في خيمة النقابة بساحة الاعتصام ناقشت فيه عدد من الامور الخاصة بالتصعيد العمالي والذي يعد من اهم الخطوات في المراحل التصعيدية في الايام القادمة. وفي ملحمة فدائية نادرة قل ما نشهدها في وقتنا الراهن.. ملحمة تجسد فيها اصدق معاني الوطنية.. الحجة سبولة وجهت بعملها البطولي والوطني رسالة قوية لمن يبخلون على دعم الثوار او يحتكروا الدعم ليظهروه للناس كصدقة منهم وذلك من خلال بيعها ما تملكه من ذهب واشياء تملكها ودعمه بها القافلة التي قدمنها حرار منطقة الكود م. أبين للمعتصمين في ساحة خور مكسر بالعاصمة عدن. وفي نفس السياق وصلت قافلة مقدمة من ابناء حالمين ردفان حملت للمعتصمين المواد الغذائية والتموينية للمعتصمين المرابطون في الساحة. وفي وقت متأخر من الليل مر موكب عرس بساحة الاعتصام وما لبن ان تحول الموكب الى مسيرة كبرى رفعة فيها اعلام الجنوب ورددت الشعارات الثورية الجنوبية ومن ثم استمر مئات المعتصمين في مسيرات ليلية استمرت لمدة ساعة في ساحة الاعتصام جابت الساحة ذهابا وايابا. وفي نفس السياق للاعتصام السلمي لشعب الجنوب تتواصل الفعاليات والاحداث الثورية التي تشهدها ساحة الاعتصام الجنوبي المفتوح بمدينة المكلا ، لتُشكل داعماً للثوار المعتصمين حتى تحقيق مطالبهم في استعادة دولتهم الجنوبية المُغتصبة. وشهدت ساحه اعتصام المكلا يوم الجمعة الموافقة 21/11/2014، المزيد من الانضمامات الثورية للساحة، حيث أعلن أبناء مناطق أحياء الشهيد خالد، والحارة بالمكلا القديمة ، وجول المسحة انضمامهم لساحة الاعتصام ومؤازرتهم لزملائهم من الثوار في الساحة. وعلى ذات الطريق أعلن الثوار من أبناء منطقة النقعة في مديرية غيل باوزير، وكذلك الحال بالنسبة لأبناء مدينة الحامي. وكانت الساحة قد احتضنت فعالية خاصة باليوم المفتوح للعائلات والأطفال ، شاركت في إحياءه العديد من الفرق الشعبية وزهرات الأطفال من فرقة جواهر وزهرات شحير، اللواتي قدمن فقرات ترحيبيه بالمعتصمين والثوار الجدد المنضمين لساحة الاعتصام بالمدينة. الالعاب الشعبية والفلكلورية والاستعراضية هي الأخرى كانت حاضرة في فعاليات الساحة اليوم الجمعة، حيث قدمت الفرق الشعبية الراقصة ، العديد من الفقرات الاستعراضية ومنها لعبة ” العدة ” الشعبية الشهيرة. وكانت خشبة منصة ساحة الاعتصام قد استضافت الحريج / محمد سعيد بن حازم، والذي تلى بيان انضمام أبناء حي الشهيد خالد و الحارة القديمة بالمكلا إلى ساحة الاعتصام، وهو الأمر الذي ألهب حماس الثوار بالساحة لتتعالى الهتافات المنادية بالثورة والتحرير والاستقلال. فيما قدم أبناء مديرية شحير، مسرحية ” فكاهية ” حول مظالم أبناء الجنوب ، والممارسات العنصرية التي مارستها السلطات ضدهم منذ عام 1994م اللجنة الإعلامية لساحة الاعتصام الجنوبي بالعاصمة عدن والمكلا. ارسلان السليماني ــ احمد شلبي ــ حيد يافع المحرمي ــ محمد اليزيدي. 

21/نوفمبر/2014م

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق