الخميس، 27 نوفمبر، 2014

بلاغ صحفي هام لـ اللجنة الإعلامية لساحة الاعتصام الجنوبي بالعاصمة عدن


وشعبنا الجنوبي العظيم يتأهب للاحتفال بذكرى الاستقلال الأول 30 نوفمبر 1967م، تحيي اللجنة الإعلامية لساحة الاعتصام الجنوبي المفتوح بالعاصمة عدن، الصمود الاسطوري لشعب الجنوب الذي سطره خلال الأيام الماضية بالعاصمة عدن والمكلا منذ بدء الاعتصام المفتوح في الحشد المليوني بالذكرى الـ51 لثورة 14 أكتوبر المجيدة، ذلكم الصمود الذي اختطه شعبنا منذ انطلاقة ثورته السلمية المباركة عام 2007م، وما تلاه من خطوات تصعيدية لجماهير شعبنا بميادين الشرف والنضال وداخل المرافق والمؤسسات الحكومية والمدنية التي رفرفت راية الجنوب عالياً فوقها، موجهاً رسائله القوية للإقليم والعالم وصفعاته الموجعة للاحتلال اليمني الذي آن الأوان لرحيله من أرض الجنوب عاجلاً غير آجل .
وإذ تدين اللجنة الإعلامية وبشدة تلك الممارسات القمعية والمستفزة لشعبنا الجنوبي من خلال ما يمارسه الاحتلال اليمني ضد شعبنا من قتل واعتداءات واعتقالات ومطاردات وغيرها، كان آخرها منع الزعيم حسن باعوم، رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري السلمي، يوم أمس الاربعاء من دخول العاصمة عدن، والاعتداء على عدد من عمال الجنوب داخل مرافق عملهم أثناء تنفيذ إضرابهم المشروع، وكذا الاعتداء على قوافل قادمة إلى ساحة الاعتصام .
فأن اللجنة الإعلامية تحذر الاحتلال من مغبة ارتكاب أي جرائم جراء تجييش وعسكرة الحياة المدنية في العاصمة عدن ومدن وحواضر الجنوب، ومن مغبة التعرض للمعتصمين السلميين أو قمعهم، لما نراه من انتشار كثيف لآلات البطش وحشوده العسكرية خلال اليومين الماضيين ونشر المئات من الدبابات والمصفحات في مداخل وشوارع العاصمة عدن، والتي لا تخيف أو ترهب شعبنا الصامد الأعزل .
كما تؤكد اللجنة الإعلامية مجدداً ان نضال شعبنا وثورته سلمية ستمضي قدماً، ومن حق شعبنا الدفاع عن النفس بكافة الوسائل المشروعة التي كفلتها الشرائع السماوية والقوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية .
وفي الوقت الذي تكرر اللجنة دعوتها لكافة وسائل الإعلام العربية والدولية المرئية والمقروءة والمسموعة الحرة للحضور إلى العاصمة عدن لتغطية صلاة " جمعة الاستقلال " غداً وما ستليها من خطوات التصعيد الثوري السلمي لشعبنا الجنوبي التواق للحرية والاستقلال التام والناجز .
فأننا نأسف للصمت العربي والعالمي الغير مبرر تجاه قضية شعبنا العادلة وثورته التحررية السلمية التي ستستمر حتى تتحقق كامل أهدافها التي ناضل شعبنا من اجلها والمتمثل بتحرير واستقلال واستعادة وبناء دولته الجنوب الجديدة الحرة المسالمة، التي ستكون مساهمة في السلم العالمي وعامل أمن واستقرار لدول الجوار والمنطقة بأسرها.
وتهيب اللجنة الإعلامية بكافة أبناء الجنوب الاحرار المشاركة بتأدية صلاة الجمعة ( جمعة الاستقلال ) غداً في ساحة العروض بخور مكسر في العاصمة عدن، حيث ستوجه فيها رسائل عديدة امتداداً للتصعيد الثوري السلمي الجنوبي حتى الاستقلال الناجز .
صادر عن
اللجنة الإعلامية لساحة الاعتصام الجنوبي بالعاصمة عدن
الخميس 27 نوفمبر 2014 م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق