الخميس، 6 نوفمبر، 2014

معلمو المسابقة : الوزارة تتلاعب بينا ونطالب الوزيربالغاء الإختبار والأولوية للأقدمية والتقدير


من خلال متابعة صوت العرب لـمسابقة الـ " 30 الف معلم " لشغل وظيفة معلم مساعد واخصائي مساعد 
أستمعنا الى نبض المعلمين المشاركين فى المسابقة فوجدنابداخلهم صراع بين اليأس والأمل فالبرغم من تأرجح مشاعرهم واصابتهم بالاحباط نتيجة تأجيل اعلان النتيجة وبعد ذلك تأجيل  موعد اختبار القبول النهائى  الى الاسبوع القادم فما زال لديهم بصيص من الامل فى التعيين ولكن معظم المعلمين المشاركين فى المسابقة يشعرون بتلاعب الوزارة بمستقبلهم ويعترضون على اداء الاختبار لعدة اسباب ,
أولها عدم تكافىء الفرص فمعظمهم من خريجى سنة 2000 ووصل بهم السن الى 38 وعدم مزاولتهم للمهنة أثر على معنوياتهم وعلى معلوماتهم وهم يرون انه ليس من العدل ان يتساوا بالخريج الحديث لان الخريج الحديث معلوماته اولا حديثة وتتماشى مع روح العملية التعليمية وثانياً الخريج الحديث مازال محتفظ بمعلوماته 
ويتسائل معظم الخريجين القدامى  : عمرنا 38 سنة هنتعين أمتى؟؟ أما نموت 
وذهب معظم المعلمين المشاركين للمسابقة الى نقطة وسط ليتحقق فيها مبدأ العدالة ألا وهى أن يلغى الاختبار التربوى على ان يتم الاختيار بناءا على الاقدامية والتقدير وذلك منعا لبخس حق الخريج الحديث المتفوق 
ويرى البعض أيضا أن اعداد اختبارات تربوية للتربوى يعد خطأ فى حق التربويين لان التربويين تم اختبارهم من قبل عشرات المرات وتم تقييم اداءهم النظرى والعملى على يد كبار الاساتذة التربويين بمصر 
كما انطلق البعض ان أختبار الكمبيوتر والحصول على الرخصة الدولية للكمبيوتر وطالبوا بأن تهتم الوزارة بمادة التخصص مع مهارات الحاسوب التى تخدم المعلم فى تخصصه فقط ولا داعى لكل هذا 
واقترح البعض أن يتم توفير الاموال التى سيتم صرفها من اجل هذا الاختبار من اعداد وتقييم --------------الخ لكى تنفق على المدارس المتهالكة التى تهدد ارواح اطفالنا 
ويرى أخرون ان تأرجح الوزارة فى تحديد وقت محدد للاختبار بحيث يلتزم به الجميع يجعل المتسابقين مهددين بالفشل لان الصراع الذى يدور بداخلهم يسبب لهم عدم القدرة على مذاكرة المواد المطلوب اداء الاختبار فيهم 
ويقترح البعض ان يتم تحديد ملازم لكل مادة بحيث يستطيع المتسابق الالتزام بمراجعتها فى ظل هذا التأرجح المصحوب بضيق الوقت 
واقترح اخرون ان يتم تدريب المتسابقين شهر وبعد ذلك يتم عقد الاختبار واثناء فترة التدريب سيقدمون للتلاميذ احسن ما عندهم ويستفيد طلاب المدارس بهذه الطريقة 
وقد ملىء اليأس قلوب أخرون من المتسابقين بأنهم سيرسبون بسبب اهمال الوزارة فى حقهم وعدم التواصل الكافى بينهم وبين الوزارة والذى أكد لهم ذلك هو ان كثير من اصحاب الارقام القومية تم قبولهم بدون مراجعة والدليل ان هناك رقم بطاقة لتلميذ بثانوى عمره 16 عام تم قبوله مع المتسابقين وهذا ادى الى انعدام الثقة فى القائمين على عملية تقييم المسابقة 
ونحن نطالب وزير التربية والتعليم كمنبر اعلامى يعد صوت من لا صوت له بأن يلقى نظرة سريعة على مشاكل معلمين الاجيال لان لو المعلم يعانى من الظلم فكيف سأعطى له مقاليد تربية الجيل ؟؟
ساعد فى تجميع نبض المعلمين الأستاذ احمد البحيرى مؤسس اتحاد معلمى مصر 
عيون صقر صوت العرب 
خالد ابراهيم -سها البغدادى 

هناك 3 تعليقات:

  1. مينفعش يلغي التكليف ويقعدني في البيت 12 سنة وفي الاخر اتساوى باللى اتخرج السنة اللى فاتت ويقولى هعملكو امتحان واللى ينجح هيشتغل طبعا اسئلة التخصص هينجح فيها الاحدث يا سيادة الوزير سيادتك لو فاهم يعني ايه تدريس صح هتفهم ان المحتوى مش هو اهم حاجة للمعلم ممكن اوى تشغل الاقدم في التخرج وتحطهم تحت الاختبار فترة معينة ولو مأثبتش كفائته تشغل غيره

    ردحذف
  2. رأي صحيح وبخصوص الرخصه الدوليه للحاسب في ناس اخذتها من كام سنع ومعتمده وحاليا تم اضافه مديولات فكيف نواكب هذا وكما تم من قبل بعد تعاقد مع المعلم يستطيع ان ياخذها في وقت يتم تحديده مايفعلونه تعجيز للمعلم او تقريبا يربدون اسقاط المعلم كي يقل العدد .اتقوا الله

    ردحذف
  3. خلاص مفيش اي مصدقية او ثقة في الوزارة يوجد في المسابقة 570 الف رقم وهمي مستوفي للشروط ودي عينة منها
    11111111111111
    5555555555
    1111111111
    222222222
    555555555
    12456789
    111111111
    2222222222
    33333333333333
    444444444444
    55555555555
    55555555555555
    1234567890
    0123456789
    0100000

    ردحذف