الاثنين، 3 نوفمبر، 2014

الصهيبى : قيام دولة بالجنوب سيمثل سداً منيعاً أمام التطرف وسيمنع التمدد الحوثى فى باب المندب


حذر القيادي في الحراك الجنوبي السلمي فهمي الصهيبي نائب رئيس الحركه الشبابيه والطلابيه في الجنوب من تمادي الحوثي ومجرد التفكير في دخول اراضي الجنوب وقد اعلن ان الجنوبيين في طبيعة حالهم شعب متعايش مع جميع المذاهب والديانات السماوية ولاكننا كشعب جنوبي ناضلنا ونناضل لاجل التحرير والاستقلال وعدم محاولت فرض الوصاية على شعب الجنوب بالقوة وقد اوضح القيادي الجنوبي اننا مستعدين لبذل الغالي والنفيس لتطهير ارضنا من الاحتلال ولن نقبل بمحاولة فرض امر وقع الاحتلال على الارض في اليمن الجنوبي لهذا طالب القيادي فهمي الصهيبي من كل فئات شعب الجنوب تشكيل لجان شعبية والربط فيما بينها في كافة المحافظات الجنوبية لصد اي محاولات لفرض الوصاية على شعب الجنوب كما حذر القيادي فهمي القيادات الامنية والعسكرية المنتمية للحوثي وللاحتلال اليمني ومن يمد الدعم لهم .
وطالب كافة ابناء الجنوب برص الصفوف والاستعداد لكل الاحتمالات لحماية اليمن الجنوبي من المد الحوثي والمساهمة في السيطرة على أرضيها وتحريرها من الاحتلال الغاشم ، كما ندعو الدول العربيه والاسلاميه وكل دول العالم المحبه لسلام ونخص بذكر دول مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمتهم المملكه العربيه السعوديه لدعم حق شعب الجنوب في استقلاله وحريته .
ان قيام دوله في الجنوب سيمثل سدا منيعاً امام التطرف اية كان نوعه وسيعيد الامن والامان والاستقرار الئ جنوب الجزيره العربيه ومضيق باب المندب وخليج عدن اننا ماملين كل الخير . اننا مستمرون في نضالنا التحريري السلمي لاستعادت ارضنا وهويتنا ونامل خيرا من كل الجيران والاصدقاء بمساعدتنا والوقوف بجانبنا في هذي الضروف الصعيبه الي يمر فيها شعب الجنوب العربي .
ان شعبنا لن ينساء الدور الاخوي والايجابي الذي قامت فيه دول مجلس التعاون الخليجي وجمهوريه مصر العربيه في صيف حرب 1994م من دعم ومسانده لشعب الجنوب في صد العدوان الغاشم الذي قامت فيه القوئ التكفيريه والجيش القبلي في الجمهوريه العربيه اليمنيه والذي انتها با احتلال قبلي اخواني تكفيري مقيت للجنوب في احتلال لم يعرف العالم مثله احتلال حتئ يومنا هذا
املنا كبير فيكم قبل ان ينجر شعبنا الئ خيارات اخرئ لتحرير بلادنا قد تزيد الوضع تعقيداً وتزيد من الفوضاء والدمار وعدم الاستقرار في مضيق باب المندب والملاحه الدوليه وستستقله المنظمات الارهابيه لتتمدد مستفيده من عدم الاستقرار الذي لا نريد ان نوصل له باذن الله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق