الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2014

بالمستندات.. تورط قيادات إخوانية فى إستيراد لقاح لتدمير الثورة الحيوانية

- "الانتيجين" يهدر الثروة الحيواينة ويخلق فيروس جديد
- تم ادخاله فى عهد مرسى بأمر رئيس الطب البيطرى دون تحليله فى المعامل
هند العربى :
حصلت " "على حافظة مستندات صادرة من الهيئة العامة للخدمات البيطرية خاصة بلجنة المشتريات الخارجية للمستحضرات البيطرية تكشف موافقة الهيئة بتاريخ 15 سبتمبر 2013 على إستيراد لقاح "إنتيجين" الذى يستخدم كمستلزمات انتاج بيطرية من الهند، لصالح شركة " ميدل إيست" للقاحات بقرار من اللجنة القومية العليا للتحصينات.
وأوضحت المستندات موافقة اللجنة القومية على إستيراد الشحنة التى تتكون من 500 الف جرعة وتبلغ تكلفتها 50 الف دولار أمريكي، بشرط ان يكون الاشراف الكامل للهيئة العامة للخدمات البيطرية وتحليل "الانتيجين" في معمل الرقابة على المستحضرات البيولوجية البيطرية دون ادنى مسئولية على اللجنة من ناحية الاجراءات والتداول.
وكشفت لجنة الزراعة والثروة الحيوانية بكتلة الاحزاب المصرية التى تضم 14 حزباً سياسياً، في مذكرة تقدموا بها لرئيس الوزارء المهندس ابراهيم محلب عن وقوع مخالفات في إجراءات استلام الشحنة وكل النظم والقوانين واللوائح المتبعة في التعامل مع اللقاحات المستوردة من الخارج حيث انه من المتبع سحب العينة للتأكد من كونها صالحة بمعرفة مندوب الحجر البيطري وارسالها الى المعامل المركزية بالعباسية لتحليلها.
اوضحت المذكرة انه على غير العادة، قام الدكتور اسامة سليم رئيس هيئة الخدمات البيطرية والدكتورة سهير عبد القادر نائب رئيس الهيئة بإرسال خطاب للافراج الجمركى عن الشحنة وتسليم كل الرسالة المستوردة للدكتور احمد القاضى الذى يشغل منصب مدير مبيعات شركة ميدل إيست ونجل الدكتور مجدي القاضى احد المساهمين بالشركة دون ارسالها الى المعامل المركزية ما يعد مخالفة جسيمة فضلا عن إيدعها بمخازن شركة ميدل ايست خلافاً لما يتم اتباعة للرسائل الاخرى باللقاحات التى تخص الشركات المثيلة.
وذكر البلاغ ان هناك مجموعة من المخالفات للقانون وإهدار للمال العام نتيجة سيطرة عدد من قيادات الاخوان على رأسهم هشام سلطان شقيق القيادى المحبوس عصام سلطان والدكتورة سهير عبدالقادر أحد أقطاب الإخوان الفاعلين والدكتور أحمد السنوسي والدكتور مجدي القاضي الشريك المساهم في الشركة وزوجته الدكتورة منال عفيفي عضو اللجنة الفنية والبيولوجية التي توافق علي تسجيل الدواء البيطري داخل مصر أو المستورد من الخارج، علي تشكيل اللجنة القومية للتحصينات.
ليس ذلك فحسب، بل قام الدكتور اسامة سليم رئيس هيئة الخدمات البيطرية بالاستعانة بـ"سهير عبد القادر" في جميع الموافقات الاستيرادية للقاحات وتسجيلها ، مما يعد مخالفة كبيرة نظراً لان نجلها الدكتور احمد القاضى وزوجها الدكتور مجدى القاضى يعملان ويساهمان في الشركة التى تم الموافقة لها لإستيراد اللقاح وايضا كانا من المشاركين بقوة في اعتصام النهضة التابع لجماعة الاخوان الارهابية – على حسب المذكرة.
وكشفت المذكرة، ان هيئة الرقابة على الصادرات والواردات سجلت منتج "انتيجين" الذى يخص شركة ميدل ايست انه مطابق للمواصفات دون فحص ادارة المعامل المركزية بالعابسية المختصة بتحليل اى شحنة للتأكد من سلامتها وإتخاذ كافة إجراءات الفحص الرقابي عليها .
اتهمت المذكرة القائمين على شركة ميدل ايست بالتربح من الهيئة موضحين ان الشركة تختص فقط بالتعبة وليس تصنيع منتجات محلية حيث ان نسبة التصنيع فيها لا تتعدى 10% لعدة اختبارات فنية خاصة بالشركات مؤكدين ان الشركة قامت بإستيراد لقاح ليس له صفه فيروسية في مصر ويؤدى بطبيعة الحال الى اهدار الثروة الحيواينة واختلاق فيروس جديد ليكون المستورد الوحيد له "ميدل ايست" لتصبح احدى منتجاتها المحتكرة علاوة علي انها تنافس شركة المصل واللقاح "فاكسيرا" الحكومية.
وكشف مستند اخر صادر من الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحره لترخيص الشركة بنظام الاستثمار الداخلى، اسماء مؤسسى شركة ميدل ايسيت من بينهم الدكتور مجدى القاضى ويمتلك 34 سهم بواقع 3 مليون و400 الف جنية حيث يبلغ رأس مال الشركة 35 مليون جنية.
وبهذا تكون قد حصلت الشركة على موافقة من الهيئة العامة للخدمات البيطرية وقام بإستيراد نوعاً جديداً من الفيروسات التى يمكن أن تنسجم مع إحدى فصائل فيروسات الثروة الحيوانية لتشكل فيروساً قاتلاً يمكنه القضاء على رءوس الماشية.











ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق