الجمعة، 14 نوفمبر، 2014

عدن-الإفراج عن الجنيدي وإسماعيل


صبري السعدي : عدن
أفرجت السلطات اليمنية  بمساء اليوم عن المناضلان الجنوبيان المهندس خالد الجنيدي والأستاذ أنور إسماعيل الذي تم اعتقالهم قبل ما يزيد عن شهر ، وأستقبل المعتصمون بساحة الاعتصام بخور مكسر المناضلان استقبال الأبطال ورحبوا بهم بحفاوة وحملوهم على الأكتاف بمسيرة حاشدة انطلقت من جولة بدر حتى الوصول إلى منصة الساحة برفقة فرقة قشمر الفنية التي تهتم بالفنون الشعبية الحضرمية ...
ووجه المعتقلان المفرج عنهم كلمة للمعتصمين الذين احتشدوا للترحيب بهم عبروا من خلالها عن سعادتهم بتواجدهم للتضامن مع اخوانهم بالساحة مناديين كل القوى والمكونات السياسية والقيادات الجنوبية إلى التوحد وضم الصفوف ، موضحين ما يعاني منه المعتقلين والاسرى في سجون الاحتلال ، 
حيث قال الأستاذ أنور إسماعيل بأننا سنكون يداً واحدة نحو تحقيق هدف التحرير والاستقلال ونرحب بكل الأطياف للالتحاق إلى الساحة لأن مرحلة الاعتصام كنا جميعاً نحلم بها لأنها هي الخطوة الأولى للتحرير والاستقلال ، وأضاف كما اننا نرحب بجميع القيادات والأفراد والشخصيات والمكونات وندعوهم للالتحاق بالساحة وعفا الله عما سلف ويجب على كل هذه المكونات وموظفي المرافق الحكومية أن تتحد على رؤية وهدف التحرير والاستقلال ولا تراجع بهذا ،
 كما ندعوا كل التجار الجنوبيين إلى فك ارتباطهم بصنعاء وسحب الرأس المال الجنوبي من شركات والبنوك الشمالية وقطع العلاقات بهذه الفترة بالتحديد وإعلان المقاطعة الكاملة ، ونطالب بتشكيل لجان شعبية لحماية المنشأة النفطية وشركات الاصطياد السمكية وتشكيل هيئات جنوبية تدير هذه المنشأة وتتواصل معها  لجعلها تابعة للجنوب .
كما قال المهندس خالد الجنيدي :- الذي وجه رسالة للمعتصمين بساحة الحرية حيث قال الحمدلله على كل ما أصابنا ونتقدم بالشكر والامتنان أليكم ولشعب الجنوب على كل ما قدموه ونتقدم لكم باسم المعتقلين في سجون الاحتلال الذي نسأل الله ان يفك أسرهم ونتقدم بالشكر والامتنان لكل من ساعد وساهم وها أنتم اليوم تقدمون الهدف الأول لطرد الاحتلال وللتحرير والاستقلال ، واتمنى أن لا تنام عين حتى التحرير والاستقلال ، ونطالب المنظمات الحقوقية أن تتحرك وتقوم بمواقف ضد ما يقوم به قوات الاحتلال من تعذيب للأسرى الجنوبيين بالسجون لأننا تلقينا تعذيب بالسجون لم يتلقوه المعتقلين في عهد حكم السفاح علي عبدالله صالح ..
وأضاف الجنيدي كانت أخباركم توصلنا أول بأول بما تقومون فيه من أعمال بطولية حينما تم نقلنا إلى سجن المنصورة ، وأن لكل شيء نهاية ، ونهاية الاحتلال قريبة بأذن الله .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق