الأحد، 23 نوفمبر، 2014

الاتحاد العام للنقابات العمالية في المحافظات الجنوبية يعقد اجتماعه الموسع بعد ويؤكد تأييده لمطلب استقلال الجنوب ويخرج بقرارات هامة



عدن : فاديم القطيش
عقدت صباح  اليوم الأحد الموافق 23/11/2014 م في مبنى الاتحاد العام لنقابات عمال عدن في المعلا بعدن ، الاجتماع الموسع للمجلس التنسيقي للاتحاد العام للنقابات العمالية في المحافظات الجنوبية ، وتحت شعار تعزيز دور النقابات العمالية من أجل الدفاع عن الحقوق و الحريات النقابية والمطلبية والمواقف التضامنية مع القضية الجنوبية .
و في كلمة ألقاها الأخ / عثمان كاكو رئيس الاتحاد العام للنقابات العمالية عدن افتتح بها الاجتماع و أكد فيها على ثبات شعب الجنوب و صموده في ساحة الاعتصام في خورمكسر مشيداً بالدور الجبار التي تقوم به النقابات العمالية لتعزيز نضال شعبنا الجنوبي الأبي .

وأضاف" إننا نستمد خطابنا النقابي و العمالي من تشريعات و أدبيات العمل النقابي  و نحن نعمل باتجاه تعزيز المواقف التضامنية مع مطالب شعبنا الجنوبي في التحرير و الاستقلال و التأكيد على استعادة دولتنا جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية .
وأشار كاكو إلى ضرورة تفعيل دور النقابات العمالية الجنوبية  ومشاركتها في الدفاع عن الوطن ، و أضاف بان هذا الاجتماع يأتي في إطار التصعيد الثوري المعلن عنه في الاجتماع الأول للمجلس التنسيقي والذي عقد في تاريخ 19/11/2014 م و الذي دعا إلى ضرورة التصعيد في كافة المحافظات الجنوبية والعمل على تنظيم وقفات احتجاجية وتضامنية مع المعتصمين بساحتي التحرير و الاستقلال ( خورمكسر -عدن / المكلا - حضرموت ) .

و أكد على أهمية تكاتف الجهود لإنجاح هذه الفعالية من اجل أن نثير انتباه العالم و إننا قادرون بقوة الضغط في العمل النقابي أن نعمل على الضغط باتجاهين ضغط  داخلي  بحيث تتوحد كل مكونات  الحراك في الداخل و الضغط الخارجي بأننا نصدر بيان و رسالة للأمم المتحدة للانتصار لقضيتنا الجنوبية
وقد أقر في الاجتماع أن يكون يوم الاثنين 24/11/2014 م يوم عصيان مدني بكافة المرافق والمؤسسات بالمحافظات الجنوبية ولمدة ساعتين ( من الساعة 8 حتى 10 صباحاُ ) و سيكون عصيان جزئي و سيليه تصعيد ثوري سيعلن عنه في بيان لاحق سيصدر في خلال الساعات القادمة  إن شاء الله . و سيكون هناك تنسيق بين كل المحافظات الجنوبية .
حضر الاجتماع رؤوساء الاتحاد في المحافظات الجنوبية الست ، لحج و أبين و شبوة و حضرموت و المهرة و العديد من الشخصيات الاجتماعية ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق