الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2014

خبير عسكري يكشف الطرق الـ6 للتنظيمات الإرهابية لإسقاط مصر


أكد العقيد حاتم صابر، الخبير في مجال مقاومة ومكافحة الإرهاب، أن القوات المسلحة أصبحت مسيطرة بصورة كبيرة على مجريات الأمور بمحافظة شمال سيناء، خاصة بعد أن قامت بمحاصرة المنابع التي كانت تتخذها العناصر الإرهابية طريقا لها.

وقال صابر، خلال تصريحات خاصة لـ قناة "صدى البلد"، إن "التنظيمات الإرهابية الموجودة حاليا في شمال سيناء، تواجه حربا شرسة من قبل القوات المسلحة، مما دفعهم إلى إحداث عمليات متعددة "فاشلة" من أجل تشتيت الجهات الأمنية، وكان الرد عليهم قتل وإصابة عدد من التكفيريين وتضييق الخناق عليهم".

وكشف عن أن هناك مخابرات تابعة لدول إقليمية ودولية تعمل بشكل "مُكثف ومُمنهج" من أجل إسقاط الدولة المصرية، وقد كشفها في عدة نقاط:

1- إعداد مسرح العمليات اللوجيستي.
2- القيام بعمليات إرهابية محدودة لمعرفة استعداد وجاهزية القوات "كمين مسطرد العسكري".
3- القيام بعمليات إرهابية كبيرة ذات أعداد كبيرة "كرم القواديس".
4- الإعلان من قبل التنظيمات الإرهابية والمسلحة مبايعتها لتنظيم واحد "مبايعة أنصار بيت المقدس لداعش".
5- الإعلان عن جيش نظامي واحد.
6- الإعلان عن إسقاط الدولة "كالمظاهرات التي تُطلق يوم 28 نوفمبر".

العمليات والحرب النفسية

وبسؤال الخبير في مكافحة ومقاومة الإرهاب، قال العقيد حاتم صابر إن هناك فرقا بين الحرب النفسية والعمليات النفسية:

العمليات النفسية

هى تلك العمليات التي توجه لكل طوائف المجتمع بغرض خفض الروح المعنوية، وبالتبعية يتم الإسراع في إسقاط الدولة المصرية.

الحرب النفسية
الهدف الرئيسي لها هو بث الإحباط لدى "الضباط – الجنود – ضباط الصف" وخفض الروح المعنوية لهم، والتشكيك فيما يقومون به من انتصارات على الآخر.

وفي نهاية تصريحه لـ قناة "صدى البلد"، طمأن الخبير العسكري المصريين على الوضع بسيناء، مؤكدا أن القوات المسلحة عازمة على تطهير جميع البؤر التي تأوي الإرهابيين والتكفيريين في جميع ربوع مصر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق