الجمعة، 21 نوفمبر، 2014

جمعة وعمرو سليم ومخلوف ... قصة 3 أجيال في فن الكاريكاتير ومواقف الانظمة السابقة من رسوماتهم


 جيل يسلم ريشته لجيل ، فنانون أنتزعوا ابتسامة المواطن لم يستخدمو افيهات مسرحية لكن ريشتهم استولت على ضحكات المهمومين حتي لو غضبت الحكومة ، أجيال متعاقبة في فن الكاركتير  من مختلف العهود لخصوا تاريخ  مصر في رسومات كوميدية ،  نجح برنامج الحياة اليوم في استضافة 3 فنانين من 3 أجيال مختلفة في فن الكاريكاتير  لمعرفة كواليس رسوماتهم والحروب التي خاضوها ضد الحكومة بسبب انتقادتهم اللاذعة للمسئولين .

لم يتحدث  جمعة فرحات  رسام الكاريكاتير عن نفسه خلال حواره مع الاعلامي عمرو عبد الحميد ببرنامج الحياة اليوم  لكنه اشاد بالاجيال التي جاءت بعده مثل عمرو سليم  ومخلوف ضيفي البرنامج مؤكدا أن هناك تواصل بين الاجيال دائما وأنه يشعر بالسعادة عندما يري رسوماتهما  لانهم يحافظون على جودة المهنة .

 " توقفت عن الرسم 3 أشهر بسبب الاخوان  "  مفاجأة فجرها جمعة فنان الكاريكاتير  قائلا " حزب الحرية والعدالة تدخل في أحدي رسوماتي التي أنتقدتهم  فقررت التوقف حتي لا يتكرر ذلك مرة أخري ، وبعدها تقدم حزب النور  ببلاغ ضدي بسبب رسمة انتقدتهم فيها مؤكدا أنهم أسوء من الاخوان  ، مشيرا انه يرفض احيانا الهجوم على النظام الحالي لان الشارع يتعاطف معه .

ووجه جمعة حديثه الي عمرو سليم  قائلا " ان ظهورك كان اعلان عودة للكاريكاتير مرة أخري  بسبب الضعف الذي أصاب هذا الفن  .


 أختار عمرو سليم نهج فنان الكاريكتير جمعة في الاشادة بالجيل الذي جاء بعده ليؤكد أن جيل مخلوف  كان علامة مضيئة في عالم الكاريكاتير وأنه يسعد أنه ترأس أفضل مجموعة شبابية في جريدة الدستور   .

" كنت معارض في عهد مبارك وكافر في عهد مرسي " هكذا لخص عمرو سليم تجربته كاشفا أن ممدوح اسماعيل  محامي الجماعات الاسلامية قدم ضده 8 بلاغات  ، وفي عهد مبارك قام زكريا عزمي رئيس ديوان رئاسة الجمهورية بالتنديد بأحد رسوماته وطالب مجلس الشعب بتحويل الي لجنة القيم  وعبر عن سعادته بدخول رسمة كاريكاتير في البرلمان  .

وبالرغم من هجوم عمرو سليم وجمعة على  استخدام التكنولوجيا  في فن الكاريكتير دافع مخلوف فنان الكاريكتير الشاب عن تأثير التكنولوجيا في فن الكاريكاتير مؤكدا أنه ساعد في انتشاره وجودته لان كل فنان يحتفظ بروحه مهما كانت الاداة .  

جيل الشباب في فن الكاريكاتير  أستغل مواقع التواصل الاجتماعي في انتشار رسوماتهم ، لكن ثورة 25 يناير  ساعدت أكثر في تنمية المهارة البصرية للقارئ – حسب ما أكده مخلوف .

"الخوف من الشارع أخطر من الخوف من النظام "  .. قالها مخلوف متحدثا عن مشاكل جيله مؤكدا أن فنان الكاريكاتير لا يجب أن يكون مرتعشا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق