الجمعة، 7 نوفمبر، 2014

وزارة التعليم لا تعترف بطلاب المجمع التكنولوجى و25 طالب فى مهب الريح


المسئولون يتجاهلون مشكلة طلاب المجمع التكنولوجى والوزارة لا تعترف بهم 
انتقد أولياء أمور قرابة 25 من طلاب المجمع التكنولوجي المتكامل بدمو بمحافظة الفيوم، اليوم، تجاهل المسؤولين بمديرية التربية والتعليم بالمحافظة، تلبية رغبة أبنائهم من طلاب الصف الثاني الراسبين في تحويل المسار إلى مدرسة أخرى مناظرة.
وقال محمد أحمد عبدالصادق، ولي أمر أحد الطلاب المتضررين، إن أبنائهم مسجلون بالفرقة الثانية بالمدرسة التي يدرسون فيها باللغة الإيطالية.
وأضاف: "فوجئنا خلال الصيف الماضي بأن نتيجة نهاية العام لـ 25 طالبًا هي الرسوب من بين 90 هم عدد الدفعة المقيدون في هذا العام، فطلبنا من إدارة المدرسة التحويل إلى مدرسة صناعية مناظرة، وبعد 5 أسابيع من بداية الدراسة في المدرسة المناظرة، أبلغتنا إدارتها برفض التحويل لأبنائنا من مجمع دمو، وأكدوا أن سبب ذلك عدم تسجيل المدرسة ضمن المدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم.
وأرسل أولياء أمور الطلاب فاكس إلى وزير التربية والتعليم ومحافظ الفيوم، ووكيل وزارة التربية والتعليم بالفيوم، قالوا فيه إن مدير التعليم الفني بمديرية التربية والتعليم، أخبرهم بأنه يمكن تحويلهم إلى مدرسة صناعية مناظرة ولكن شريطة إلتحاقهم بالصف الأول الثانوي منازل، مع سداد مصروفات تبلغ 450 جنيها.
وأكد بدري فاروق أحمد، ولي أمر أحد الطلاب، أن إدارة المدرسة بالمجمع التكنولوجي المتكامل بدمو، كانت تقدم لهم الإغراءات والمزايا التي تتميز بها، والتي تعتمد في الدراسة على المستويات 3 سنوات لتمنح شهادة الدبلوم، ثم اجتياز عامين لتمنح درجة معهد فني صناعي، وعامين آخرين لدرجة بكالوريوس الهندسة في التخصصات الفنية بها، ولكن تبين لهم أن مديرية التربية والتعليم لا تعترف بالمدرسة.
وطالب أولياء أمور الطلاب، وزير التربية والتعليم بالتدخل لحل مشاكلهم، والسماح لأبنائهم بالتحويل من المدرسة إلى مدرسة صناعية أخرى حرصا على مستقبلهم الدراسي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق