الخميس، 16 أكتوبر، 2014

الحكومة الجزائرية تلبي أغلب مطالب أفراد الشرطة المحتجين

رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال أعلنت الحكومة الجزائرية مساء الأربعاء 15 اكتوبر موافقتها على أغلب مطالب أفراد الشرطة الذين خرجوا في احتجاجات بالعاصمة وبولاية غرداية على سوء ظروف عملهم
ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية عن رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال أنه تم إيجاد حلول لـ 12 مطلبا تتعلق بالعلاوات والترقيات وتنظيم العمل من بين المطالب الـ 19، وذلك خلال اجتماع عقده مع مندوبين عن أفراد الشرطة المحتجين، لافتا إلى أنه تم الاتفاق أيضا على مواصلة الحوار الأحد المقبل حول المطالب المتبقية.وتعهد رئيس الحكومة الجزائرية بالتحقيق في أسباب رفض قيادة الجهاز الأمني الذي ينتمي إليه المحتجون النظر في شكاويهم.ويعمل رجال الأمن المحتجون في "الوحدات الجمهورية للأمن" التي من مهامها مكافحة الشغب والجريمة المنظمة.
المصدر: RT + وكالات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق