الخميس، 16 أكتوبر، 2014

مستشفى سموحة بلا أطباء ورئيس الجامعة يرفض تسليم الأطباء العمل

DSC_0017
وقفة احتجاجية لاطباء مستشفى سموحة الجامعى الذين تم قبولهم فى الوظائف التى اعلانت جامعة الاسكندرية عنها عبر موقع الجامعة الاليكترونى وجريدة الاخبار حيث ان الاطباء استوفوا شروط الاعلان وتم اعلامهم بقوبلهم فى الوظائف وعندما ذهبوا لاستلام وظائفهم لم يتم تسلمهم الوظائف ورفض رئيس الجامعة تسلمهم الوظائف بحجة ان الاعلان به 7 اخطاء قانونية 
والسؤال الان 
كيف يا سيادة رئيس الجامعة خرجت شروط الاعلان دون مراجعتها من قبل الشئون القانونية ودون ان يتم مراجعتها بواسطة سيادتكم قبل اعلام الاطباء بضرورة تسلمهم العمل خلال اسبوع 
ألهذا الحد تستهينوا بمصالح الشعب المصرى سواء كان طبيب ام مريض فكل يوم يمر والمستشفى مغلق ولا يقدم خدماته للجمهور يتسبب فى خسائر فادحة فى ارواح المرضى وفى نفسية الاطباء الذين يشعور بظلم الروتين لهم 
7 اخطاء قانونية فى اعلان الوظيفة = اهمال المسئولين عن صدور الاعلان = موت وتأخر حالات المرضى المستفيدين من خدمة المستشفى = احساس الاطباء بالقهر والظلم 

 وقفة للأطباء الملغي إعلان تعيينهم أمام مستشفى سموحة الجامعي

نظم صباح اليوم، عدد من الأطباء الملغي إعلان نتيجتهم من قبل جامعة الإسكندرية بالتعيين بمستشفى طوارىء سموحة، وقفة أمام المستشفى، تنديدًا لعدم تعيينهم كما جاءت نتيجة الإعلان.
ورفع الأطباء بعض اللافتات كتب عليها "الجامعة انتدبت أطباء ومرضى خلال فترة الأفتتاح فقط – قمة الفساد عمل إعلان آخر – إذا تم التلاعب بالنتيجة الموت أرحم من الحياة – طالبين حمايتك يا ريس"، فيما تضامن معهم بعض العاملين بالمستشفى أثناء وقفتهم.
وقالوا الأطباء إنهم يدركون أن إقالة الدكتور "نبيل بركات" مدير المستشفى السابق، مجرد غطاء للمشكلة الأساسية، وأنه لا دخل له بالموضوع، وأن المشكلة الحقيقية في جامعة الإسكندرية التي ألغت إعلان التعيين، على الرغم من عدم وجود أطباء بالمستشفى.
يذكر أن المهندس "إبراهيم محلب" رئيس الوزراء، أمر بتحويل مسؤولي مستشفى سموحة للطوارىء للتحقيق بعد زيارة اللواء "طارق مهدي" محافظ الإسكندرية، المفاجئة للمستشفى ولم يجد بها أحد من الأطباء، فيما أقال الدكتور "أسامة إبراهيم" رئيس جامعة الإسكندرية، الدكتور "نبيل بركات" مدير المستشفى وتعيين بدلًا منه الدكتور "طارق خليفة".  
 محمد خاطر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق