الأحد، 5 أكتوبر، 2014

شلال الدرويش :الجنوب هل سيدفع الى الاستقلال الناجز !!!


لقد بات من المؤكد جداً ان هناك بوادر تسعى الى استقلال الجنوب نحو استعادة دولتة الجنوبية ...
اننا نستبشر هنا نقطة بداية تعد نقطة انطلاقة ارادة جنوبية قوية نحو استعادة الدولة الجنوبية التي كانت تعرف ج ي د ش ما قبل 1990م.
ان القضية الجنوبية اصبحت حديث الساعة في الوقت الراهن في ظل التغيرات الاقليمية الاخيرة ولا سيما بعد سقوط صنعاء بيد انصار الله...
جعل العالم في يقظة وحذر حول ما يجري بالمنطقة خصوصاً بعد سقوط صنعاء في يد انصار الله حيث اتت هذة المبادره وان كانت متاخرة نوعاً ما الى جذب الانتباه الاعلامي الى الجنوب عبر الصحف وكتاب خليجين فقد اعرب البعض منهم ان لو أسقط الحوثي الرئيس اليمني وهو قادر على ذالك لكان اليوم مسيطر على بعض اجزاء اليمن ،،، اما وقد ابقاه اسيراً للقصر وحافظ علية كرئيساً لليمن فقد سيطر على كل اليمن ...
حيث ياتي هذا الخوف من المد الشيعي في ارجاء اليمن وفقاً للمتحدث الايراني الذي قال ان العاصمة صنعاء هي رابع عاصمة تحت سيطرة طهران بعد بغداد ودمشق وبيروت ...
وياتي هذا التغير على المستوى الاقليمي في محاولة لصد اطماع ايران في المنطقة بشكل عام وخصوصاً باب المندب الذي انسدلت اليةِ قوى انصار الله عبر محافظة الحديدة املاً للدخول الى محافظة تعز عبر الشريط الساحلي حتى الوصول الى باب المندب ،، وهنا اعرج على اهم المنافذ البحرية التي يسعى الحوثي الى مد نفوذة بقوة لخنق دول العالم عبر منفذ باب المندب الذي يعد اهم منفذ بحري عالميا" في الملاحة العالمية! كل هذه المجريات الاحداث جعلت القضية الجنوبية محل اهتمام اقليميا" وعربيا" حيث سارعت بعض الدول المتقدمة منها المانيا عبر مفوضها الذي بادر بطرح رؤية للمعارضة الجنوبية بالخارج تتمحور حول جمع اصوات المعارضة في الخارج على طاولة واحدة أسوة بالمعارضة السورية التي جمعت بفضل التحرك الدبلوماسي الالماني.
وبما ان الجنوب يشهد احتفالا" بالذكرى السادسة والاربعون لثورة الرابع عشر من اكتوبر خلال هذا الشهر الجاري الموافق الرابع عشر من اكتوبر وتلبية لدعوة الرئيس علي سالم البيض الذي دعا الجماهير الجنوبية الى حشد مليوني بالعاصمة عدن كرسالة للعالم الالتفاف والوقوف بصدق واخلاص امام ارادة الشعب الجنوبي ومطلبه الوحيد المتمثل بالتحرير والاستقلال ...كما دعاء سيادة الرئيس كافة الوسائل الاعلامية العالمية والعربية المسموعة والمرئية على حد السواء لنقل مجريات احياء الحفل الذي تشهده العاصمة الجنوبية عدن.....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق