الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2014

سيدات " عدن "تحرق علم الوحدة تحت شعار "الوحدة لا تفرض بالقوة "


دشن نشطاء سياسيين من الحراك الجنوبى بعدن حملة تهدف الى احراق علم الوحدة عبر مواقع التواصل الاجتماعى حيث أكد النشطاء على توثيق ذلك من خلال صور من كل منازل عدن لحرق علم الوحدة يتم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعى 
وذلك لتأكيد رفضهم للوحدة مع دولة اليمن العربية صنعاء وقد أعلنوا تمردهم على الوحدة التى دامت 20 عاماً معللين أن الوحدة فرضت عليهم بالقوة بعد الحرب التى شنتها قوات الجيش اليمنى بقيادة على عبد الله صالح فى صيف 1994 وعلى اثرها تم احتلال الجنوب واستمرت الوحدة رغم ارادتهم فى ظل صمت عربى رهيب وتناست الامة العربية القضية الجنوبية وتناسوا ان الجنوب دولةعربية لها حرية تقرير المصير وصمت الاعلام العربى كثيرا وعندما اصبح أمن المنطقة فى خطر ذكرها الاعلام العربى هذه الايام ولم تحرك جرائم الدولة اليمنية شعب الجنوب العربى المحتل ساكن بالرغم من انتشار القتل والسرقة والنهب والاعتقال بدون رحمة الى جانب فتاوى اخوان اليمن باستباحة دم الجنوبين وتكفيرهم ولكن بالرغم من كل هذا ظل الحراك الجنوبى حراك سلمى حتى يتعلم منه العالم معنى السلمية فى التعبير عن الرأى 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق