السبت، 20 سبتمبر، 2014

موقف الجنوبيين من أحداث صنعاء


نستغرب ممن يطلب من ابناء الجنوب التطوع مع ما يسمونه الاصتفاف الوطني لمقاتلة الحوثي ,,,
حيث وان حزب الاصلاح الذي يدعو الجنوبيين اليوم لمقاتلة الحوثي هو نفسه الذي دعى في 94 للجهاد ضد ابناء الجنوب ..وافتى مشايخة باستباحة دما واعراض واموال الجنوبييين وجمع المتطرفين من كل مكان في العالم لا كتساح الجنوب وعاث فيه فسادا الى اليوم
واليوم وبعد ان اشتد القتال بين مليشايات الاصلاح ومن معهم من الدواعش والتكفيرين وانصار الله الحوثيين ومن معهم من المعتصمين في صنعاء ياتي حزب الاصلاح ليستغفل الجنوبيين لمناصرته ضد الحوثي ...
وعلى كافة ابناء الجنوب ان لا يغترو بمثل هذه الدعوات
وعليهم اعداد اللجان الشعبية لمحاربة الدواعش والتكفييرين وطردهم من مناطقهم وان كل من يذهب الى صنعاء لمساندة حزب الاصلاح ومليشياتة بعد ما فعله في الجنوب من مجازر يعتبر خيانة للجنوب واهله ويعتبر دلالة واضعة على انتمائة للفكر التكفيري المتطرف الذي يجب مواجهتة ولن يسمح ابنا الجنوب لهم بالعودة الى الجنوب لتنفيذ مخططات اسايادهم الدواعش ليعيثو فسادا في الجنوب
وان ما يسمونه اصتفاف وطني لمقاتلة الحوثي ليس الا اصفاف اصلاحي تكفيري داعشي الذي لقي الجنوب منه مالقي من مصايب ودمار
ولذلك ندعو ابناء الجنوب كافة الى الاستعداد واليقضة التامة ..والوقوف بيد من حديد ضد كل من تسول له نفسه التكفييرين جر الجنوب في هذا النفق المظلم الذي
وان كانت لنا كجنوببين حربا يجب علينا ان نخوضها فيهي حربا ضد حزب الاصلاح و من معه من الذين كانو سبب في احتلال الجنوب والهيمنه عليه وتسليط الارهابيين عليه والاستحواذ على كل مقدراته وليس الحرب في صفهم ..

القاضي فارس ناصر باقطيان
المنسق العام للجنة الناشطين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق