الأحد، 17 أغسطس 2014

"فاينانشيال تايمز": الاتحاد الأوروبى يحذر مصر من التعاون مع روسيا


قالت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية، إن الاتحاد الأوروبى يضغط على عدد من الدول، منها مصر وتركيا، وبعض دول أمريكا اللاتينية حتى لا تخرق العقوبات الاقتصادية التى تفرضها على روسيا، والتي تقضى بحظر تصدير قائمة واسعة من الأغذية لموسكو لمدة عام؛ بسبب الأزمة فى شرق أوكرانيا.
أضافت الصحيفة الإنجليزية أن الاتحاد الأوروبى وجَّه بأنه لا ينبغى لتلك الدول الاستفادة من الحصار الغذائي الذي فرضته موسكو ضد المنتجين الأوروبيين، مشيرة إلى أن تودد روسيا لمصر مؤخراً، كان لافتًا للنظر في الحرب التجارية بين موسكو والاتحاد الأوروبى، واتضح ذلك في استقبال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للرئيس عبدالفتاح السيسى من خلال حفل عسكري مشرف أقيم في مدينة سوتشى.
وتابعت الصحيفة: "رغم أن مصر مستفيد كبير من مساعدات الاتحاد الأوروبى، فإنها لا تراعى توجهاته، وعلى سبيل المثال في ذلك، إعلان مصر مؤخراً التعاقد لشراء أسلحة من روسيا، وترحيبها بتصدير مواد غذائية إلى موسكو.
وأشارت الصحيفة لتصريحات وزير الزراعة الروسى، نيكولاى فيودوروف التى أكد فيها "أن روسيا ستبسط إجراءات استيراد المنتجات المصرية، بشكل يزيد الواردات من مصر بنسبة 30 %، ما يؤدى إلى تغطية ما بين 40 و50 % من الطلب الروسي على البرتقال والبطاطس والبصل والثوم"، وهى محاصيل كانت روسيا تستوردها من بلدان أخرى دخلت ضمن قائمة الحظر الأوروبى على موسكو.
ونقلت "فيننشيال تايمز" عن رئيس الإكوادور رافائيل كوريا، سخريته من دعوة الاتحاد الأوروبى لعدم التعاون مع روسيا، مؤكداً "أنه لا يحتاج لإذن أحد للتصدير لدولة صديقة"، وأردف: "بقدر ما أعرف فإن أمريكا اللاتينية حتى الآن ليست جزءاً من الاتحاد الأوروبى".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق