الثلاثاء، 22 يوليو، 2014

ميليشيات ليبية تقطع رأس عامل فيلبيني

عناصر ميليشيا في ليبيا قطعوا رأس عامل فيليبيني لأنه غير مسلم، وفق ما أعلنته وزارة الخارجية الفيليبينية يوم الاثنين، وركز المتحدث باسم الوزارة شارل خوسيه على هذه الجريمة تعزز أوامر الحكومة للفيليبينيين بمغادرة ليبيا بسبب الوضع الأمني.
وأوضح خوسيه في حديث إلى الصحفيين أن عامل البناء الفيليبيني اختطف في 15 تموز/يوليو وعثر على جثته في مستشفى في 20 تموز/يوليو، حيث تم توقيف السيارة التي كان يقودها عند احد الحواجز، وكان داخلها ثلاثة أشخاص، ليبي وباكستاني وفيليبيني، وتم اختياره من بينهم لأنه غير مسلم، وتفاوض الخاطفون في البداية مع الشركة التي يعمل بها حول فدية من 160 ألف دولار، ولكنهم عادوا وابلغوها في 20 تموز/يوليو بالذهاب إلى مستشفى بنغازي، حيث تم العثور على الجثة في المستشفى وكانت قد بدأت بالتحلل، ما يشير إلى أن الخاطفين قتلوا العامل الفيليبيني أثناء التفاوض على الفدية، وفق خوسيه.
وأشار إلى أن الحادث دفع الفيليبين لإصدار أمر لـ13 الفا من مواطنيها بمغادرة ليبيا، موضحا أن بوسعهم المغادرة برا عبر التوجه إلى مصر أو تونس. وتقدم حتى الآن 207 فيليبينيين بطلب الإجلاء وستتم إعادتهم إلى مانيلا فور انتهاء السفارة الفيليبينية من إجراءات سفرهم.

ويعيش أكثر من عشرة ملايين فيليبيني في الخارج، وجزء كبير منهم في الشرق الأوسط. وقد طلبت وزارة الخارجية الفيليبينية من مواطنيها المائة في قطاع غزة المغادرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق