السبت، 12 يوليو 2014

فلتهنأ اسرائيل برغد العيش وليذهب اطفالنا ونساءنا فى غزه الى الجحيم

صورة: ‏اين الدم العربي اين أمة محمد‏
فلتهنأ اسرائيل بحماس وليذهب اطفالنا ونساءنا الى الجحيم
لإسرائبل ان تفتخر بأن لها اشاوس تربوا فى حضنها قتلوا شعبهم بأيدهم ونكلوا بعروبتهم من اجل حفنته من الدولارات الامريكية .
فلتنعم اسرائيل برغد العيش وليذهب اطفال ونساء غزة الى الجحيم .......
قادة حماس ستخرج منتصره على الشعب الفلسطينى بعد كل هذه الدماء والخراب الذى نراه وستحقق الملايين من الدولارات الخضراء بفضل ذكاءها المفرض فى الاختفاء والتمويه عن الاعين فى تلك الايام المباركه واشاوس حماس ستتلقفها الفضائيات لتلاوة البيانات الحنجوريه وبأنهم تصدوا للقوى الغاشمة الاسرائيلية الامبرياليه الامريكية وهم تحت الاسرة البيضاء ولولا نضالهم تحت السرير لإحتلت اسرائيل المسجد النبوى الشريف ............. انهم الكهنة الخونه صنااااااااااااع التضليل والاكاذيب الدمويه ......... الغنائم تجمعها حماس لتوزعها على منتسبيها ويظل شعبنا الابى فى غزة مقهورا مدحورا وتظل القضية الفلسطينة فى ادراج الامم المتحدة بعزيمة الابطال ........ لإسرائيل ان تفتخر بأن لها رجال اشاوس تحت الطلب ببضعة دولارات ترميها تحت احذية الخونه والعملاء ............

اذا لم تنتفض غزه على القهر الذى تعيشه من حركة حماس الارهابية المجرمه الدماء الذكية ستظل مستمره بفضل خيانتهم للشعب الفلسطينى والمتاجرة بدمه وعرضه انهم العملاء والخونه للشعب العربى والفلسطينى

حماس هى الكابوس الذى يكتم الانفاس فى غزة الجريحة فلينتفض رجالها ونساءها انتفاضة المنتقم لكرامته وشرفه وعروبته ........... انهم المجرمون الخونه تربية الموساد والدولار ...... انهم العار الذى اوصمنا به نحن العرب .......... اين هم الان بعد تدبيرهم للجريمة انهم تحت الاسرة مع الفئران والصارير يعدون قوائم التعويض عن خيانتهم لأطغال ونساء غزه الجريحة ..............

عزب السيد مخلوف

القاهره

الحادى عشر من يوليو 2014م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق