الخميس، 31 يوليو، 2014

تحليل جديد يكشف عن هوية الانتحارين قبل التحاقهم بالخدمة العسكرية

اكتشف العلماء الجين المسؤول عن (الاستجابة الوقائية) أي ردود الفعل التي تقي من الإجهاد النفسي.
ويقول علماء جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، إن تحفيز الجين SKA2 الضروري لتخفيض مستوى هرمون كورتيزول في الدم (هرمون الإجهاد النفسي)، يؤثر بقوة في رد فعل الانسان في حالات التوتر. فمثلا عند نقص نشاط هذا الهرمون، يفقد الإنسان القدرة على مواجهة المشاكل والإزعاجات، وتظهر لديه اللامبالاة والرغبة بالانتحار.
أجرى العلماء تحليلا لدماغ منتحر بغية تحديد نشاط الجين SKA2 لدى من يحاولون الانتحار. فاتضح من هذا أن نشاط الجين عند الذين حاولوا الانتحار كان منخفضا، لأنه كان في الحالة المثيلة، حيث ترتبط بجزيئات الحمض النووي مركبات المثيل، التي تمنع الجين من تركيب البروتين بالدرجة المطلوبة.
الانتحاري
استنادا إلى نتائج هذه الدراسة، توصل العلماء اإلى طريقة جديدة لتحليل الدم، تسمح باكتشاف ميل الشخص للانتحار. وحسب رأي الباحثين، ستكون طريقة تحليل الدم الجديدة ضرورية للتأكد من صلاحية المتقدمين للخدمة في الجيش.
المصدر: RT + اي بي آر بريس.كوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق