الأربعاء، 18 يونيو 2014

أكمنة الشرطة ومصلحة المواطن بين السلب والإجاب "ترصدها عيون صقر صوت العرب"



إن أمن وأمان المواطن فى هذه الايام أصبح من أهم أولويات الحكومة المصرية ولذالك نجد عيون العاملين بالأمن المصرى لا تنام من أصغر رتبة الى أعلى رتبة ونلاحظ أنتشار الأكمنة بمعظم الطرق وأكثر من كمين فى الطريق الواحد ولكن هناك طرق تخلو من الاكمنة 
الغريب ان الاكمنة تقتصر معظم الوقت على كشف هاوية المواطن فقط دون وقوع السيارة نفسها تحت عملية الفحص والتأكد التام من خلوها من المحظورات الى تخالف القانون وذالك لعدة عوامل ومنها ضيق الوقت والزحام الشديد مما يؤدى الى عطلة المواطن ومنها الى عدم قدرته الى القيام بمهامه الشخصية والسؤال الان والذى يعتبره عيون صقر صوت العرب إقتراح من أجل تخفيف الحمل على رجال الامن القائمين على الحفاظ على حياة وممتلكات المواطنين من جهة ومن جهة أخرى تخفيف أعباء الزحام وعطلة المواطنين والتى تؤثر سلبياً على قيام المواطن بمهام عمله 
والاقتراح يتمثل فى اداة يستعين بها رجل الامن لسرعة الكشف على محتويات السيارة مثلما يحدث لسيارات التى تدخل السفارات المتواجدة بجمهورية مصر العربية والاداة عبارة عن حديدة على شكل حرف L فى نهايتها مرآة وكشاف من أجل الكشف على عفشة السيارة لان هناك الكثير من المهربين سواء مخدرات او سلاح يلجأون الى اخفاء مخلفاتهم فى عفشة السيارة ويعتمدون ان الاكمنة لا تكشف الا عن هوياتهم وان السيارات لا تخضع للفحص باستثناء السيارات محل الشك والتى تتبع لاشخاص معروفين لدى رجال الامن ولكن الفحص بالطريقة العشوائية سيجعل الكثير من الخارجين عن القانون يهربون الاسلحة والمخدرات مما يهدد أمن وأمان المواطنين وسنجعل من الاكمنة التى تقتصر على كشف هاوية المواطنين مجرد أدة لعطلة المواطنين 
ونحن نناشد من خلال منبر صوت العرب السيد الفاضل وزير الداخلية بأن يوفر هذه الاداة والتى من شأنها فحص السيارات فى اقصر مدة ممكنة وذالك للتيسير على رجال الامن والمحافظة على أمن وأمان المواطن بدرجة لا تحتمل اى نسبة خطأ 

عيون صقر صوت العرب 
خالد ابراهيم 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق