السبت، 1 مارس، 2014

الحكومة البريطانية تطالب امرأة في «غيبوبة» بالبحث عن وظيفة

صورة
وكالات

قدّمت الحكومة البريطانية اعتذاراً دون تحفظ، لعائلة امرأة وجهت لها رسائل تطالبها بالبحث عن عمل، رغم أنها في حالة غيبوبة منذ نحو شهرين، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية اليوم الجمعة.
وأشارت “بي بي سي”، إلى أن وزير الدولة لشؤون المعوقين مايك بيننغ، قدم الاعتذار في جلسة برلمانية، بعد قيام نائب بتسليط الضوء على قضية شيلا هولت.
وأضافت أن وزارة العمل والتقاعد وجهت رسائل إلى “شيلاً” العاطلة عن العمل، تحثُها فيها على تكثيف بحثها عن وظيفة، رغم أنها كانت في حالة غيبوبة، الأمر الذي دفع النائب سايمون دانشوك، لاتهام الوزارة بمطاردة الأشخاص المعاقين.
وقال دانشوك إن ” شيلا عانت من أعراض اضطراب ثنائي القطب الحاد منذ الطفولة، سببت لها تجارب مؤلمة بشكل منتظم، وجعلتها غير قادرة على العمل منذ أن كان عمرها 16 عاماً، ومع ذلك طلبت منها وزارة العمل والتقاعد البحث عن وظيفة”.
وأضاف النائب البريطاني أن أسرة “شيلا” أبلغت الجهات الطبية المسؤولة عن تقييم قدرات الأشخاص الذين يحصلون على مساعدات مالية من الحكومة، وأن صحة ابنتها ليست على ما يرام، لكن الوزارة استمرت في توجيه الرسائل التي تطالبها بالبحث عن عمل.
وكانت الحالة الصحية لـ”شيلا” تدهورت وأُصيبت بسكتة قلبية في ديسمبر الماضي، ما أدخلها في غيبوبة جراء تعرضها لتلف في الدماغ منذ ذلك التاريخ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق