السبت، 23 نوفمبر 2013

بأمر الشعب تطالب بالحرية لأحمد عبد الغنى وتعلن عن غضبها

صورة: ‏المناضل احمد عبد الغنى اليوم وعلامة النصر‏
صرح عضو المكتب التنفيذى "عمرو جودة "أن الحملة ستتوقف لحين الافراج عن زميلهم المهندس "أحمد عبد الغنى " وأن نشاطهم الحالى سيتركز على كشف حقيقة القبض على أحمد من أجل انقاذه لانه يقع عليه ظلم بائن 
صورة: ‏دى صورة احمد وهو نازل من عربية الترحيلات الى قسم قصر النيل بعدها عرفنا انه اخد 15 يوم وهيترحل على طره  احمد مظلوم ومضربش على الداخليه والطبنجه الخرطوش مش بتاعته وانا مش راضى عن الداخليه وعارف انكم بكره تقولو انه احمد بلطجى ولو انا شتمت الداخليه هبقى انا كمان بلطجى بس الحق الداخليه بلطجيه وبتنسى اللى يقف جانبها ومبيهمهاش حد وبكره ترجع تفترى تانى انا بقول اللى يرضى ضميرى اشتمو فيه وفى احمد اللى ياما كان معاكم وساعد الداخليه‏
وقد علمت صوت العرب أن العشرات من حملة "بأمر الشعب"، المسئولة عن تفويض الفريق السيسى لرئاسة الجمهورية توافدوا ، الى  ميدان روكسى بمنطقة مصر الجديدة، لعمل وقفة احتجاجية صامتة للمطالبة بالإفراج عن زميلهم أحمد عبد الغنى، الذى تم القبض عليه فى أحداث محمد محمود الأخيرة.وتعد هذه الوقفة الثانية فى نفس اليوم .


ورفع المشاركون بالوقفة عددا من اللافتات المرسوم عليها صور لزميلهم المحتجز أحمد عبد الغنى، ومكتوب عليها "الإفراج الإفراج" و"احنا احنا بتوع الجيش"، مرتدين عددا من التيشرتات البيضاء مكتوب عليها الحرية لأحمد عبد الغنى.

فيما سادت حالة من التكدس المرورى جميع الشوارع المؤدية إلى ميدان روكسى بسبب تلك الوقفة، وقد انتشر عدد من أفراد الأمن التابعين لقسم مصر الجديدة لتأمين الميدان ضد أى محاوﻻت للشغب.

الجمعة، 22 نوفمبر 2013

خبيرعسكرى: القوات المسلحة بدأت في تضييق الخناق على الارهابيين بجنوب سيناء


ارشفية

كتبه  كريمان توفيق

قال اللواء عادل القلا الخبير العسكرى والاستيراتيجى، إن الارهاب سينحسر وسيتلقى ضربات قوية متلاحقة خلال الفترة القادمة، لافتا إلى ان القوات المسلحة بدأت في تضييق الخناق على الإرهابيين لدرجة أنهم يفرون الآن الى مناطق اخرى بجنوب سيناء.
واوضح الخبير العسكري، فى تصريح خاص لـ «الوادي» ان القوات المسلحة قامت  بالقبض على عناصر مهمة فى جماعة بيت المقدس الارهابية وتم تجميع كافة المعلومات عنهم وعن تحركاتهم، ولذلك هم يقومون بعمليات يائسة وتخريبية وتفجير مركبات وكسب شو اعلامى.
وأضاف «عندما تطبق القوات المسلحة النقل للاجازات بالطائرات ستقل العمليات ضد الافراد» مشيرا إلى أن كلمة الفريق اول عبد الفتاح السيسى فى جنازة شهداء رفح تؤكد عزم الجيش على القضاء على الارهاب تماما وهى مهمة قومية

المصدر جريدة الوادى 

الخميس، 21 نوفمبر 2013

مفاجأة كشفتها قضية اغتيال ضابط الأمن الوطني:اختفاء محضر التحريات ومكالمات المعزول من أروقة النيابة


نقلا عن الاهرام 
كشفت التحقيقات التي تجريها النيابة العامة والتي يشرف عليها المستشار هشام بركات النائب العام ـ في واقعة اغتيال المقدم محمد مبروك ضابط الأمن الوطني عن مفاجأة من العيار الثقيل
وهي اختفاء محضر التحريات وإذن نيابة أمن الدولة بتسجيل جميع المكالمات الخاصة بمحمد مرسي عضو مجلس الشعب السابق عن حزب الحرية والعدالة قبل ثورة25 يناير2011, والتي علي أثرها تم إلقاء القبض عليه وتم حبسه في سجن وادي النطرون, حيث لم يتم العثور علي المحضر نهائيا حتي الآن, الأمر الذي أدي إلي حدوث حالة من التوتر الشديد خلال كواليس النيابة التي كانت تجري قبل وبعد عزل الرئيس السابق.
ويقوم جهاز التفتيش الآن بالبحث عن هذه المذكرة التي تم تحريرها بمعرفة مباحث أمن الدولة قبل حل الجهاز واستبدال جهاز الأمن الوطني به.
كما أرسلت نيابة مدينة نصر ملف قضية اغتيال المقدم الشهيد إلي النيابة المختصة لمواصلة التحقيقات التي تجري الآن في قضية التخابر المتهم فيها الرئيس السابق د. محمد مرسي, والتي استمعت إلي أقوال ضابط الأمن الوطني الشهيد قبل استشهاده بأيام إلي5 جلسات تحقيق تضمنت أكثر من8 ساعات, قدم خلالها مذكرة تحريات موثقة إلي رئيس النيابة الذي واجهه بها وأقرها خلال جلسة التحقيق الأخيرة, مؤكدا خلالها أن هذه المذكرة بناء علي تحريات جديدة تماما ومبنية علي عمل الضابط الشهيد بجهاز الأمن الوطني, وبعيدة تماما عن المذكرة التي لم يتم العثور عليها, موضحا خلالها أنه لا يعلم عن المذكرة المفقودة شيئا.
وصرح مصدر رفيع المستوي بالنيابة التي تجري التحقيق بأن مذكرة الضابط الشهيد التي قدمها لجهات التحقيق تعتبر دليلا دامغا بشهادته حتي بعد وفاته, وسوف يتم استكمال التحقيقات في القضية مع رئيسه المباشر الذي كان يعرض عليه التحريات في قضية التخابر.
وأمر رئيس النيابة بسرعة تحريات الأمن الوطني والمباحث الجنائية حول المتهمين الذين قاموا باغتيال ضابط الأمن الوطني, وسرعة ضبطهم والسلاح المستخدم.

الأربعاء، 20 نوفمبر 2013

مركز عدن للبحوث الاستراتيجية يكشف في دراسته أبعاد ما حدث في حرب احتلال الجنوب في 1994م ويصفها بجريمة ( إبادة جماعية)

‏ارسلان السليماني‏
أسلان السليمانى يكتب 
صوت العرب /نقلاعن الجنوبية نت /خاص
أصدر مركز عدن للدراسات والبحوث الإستراتيجية دراسة جاءت تحت عنوان «الجنوب: جريمة الإبادة الجماعية». حاولت الدراسة أن ترصد وتتعرّف على الأبعاد والمسارات المختلفة والمتصاعدة التي اتخذتها الجريمة المرتكبة في الجنوبمنذ اجتياحه في حرب صيف 1994، من حيث: طبيعة الأفعال المرتكبة، حجم التدميروغاياته، القصدية الكاملة في إحداث النتائج، ثم تبعاتها وتداعياتها المختلفة علىكافة الأصعدة؛ الفردية والجماعية، الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية.
وقد حاولالباحثان، د.قاسم المحبشي وأمين اليافعي، اللذان اشتركا في إعداد هذه الدراسة إعادةقراءة أبعاد ومسارات وعواقب الجريمة في ضوء القوانين الدولية ذات الصلة، خصوصاًتلك المتعلقة بالجرائم التي تتخذ طابعاً «تدميرياً منهجياً» يسعى إلى القضاء علىحيويّة وفعاليّة أي جماعة (مميّزة بذاتها) عبر طُرق ووسائل وأفعال متعددة، بحيثيمكن من خلال ذلك الوصول، في نهاية الأمر، إلى إطلاق الوصف الأنسب لهذه الجريمة،على حسب تعبير الدراسة وقد قام الباحثان بتقسيم الدراسة إلى عدة عناوين جاءت على النحو التالي:
الإبادة الجماعية: محددات المفهوم والقانون
تحت هذاالعنوان، أشارت الدراسة إلى الالتباس الكبير الذي يثيره مفهوم"الإبادة الجماعية" عند استخدامه في توصيف حالة ما، لاسيما في سياقات ثقافية واجتماعية تفتقد إلى الثقافة الحقوقية والقانونية، فضلاً عن معناه المزدوج:الشائع والقانوني. ففي المعنى الشائع تستخدم لوصف حالة وحيدة فقط، وهي حالةالإبادة التامة لجماعة أو شعب ما، أي إزالتهم النهائية من الوجود، لذلك غالباً ماتكون هناك مهابة وتردد في استخدامها لوصف جرائم الحروب التي تتجسد فيها. أما المعنىالقانوني، فكان القانوني البولندي رافائيل ليمكين الذي له الفضل بصك هذا المفهوم، قدأشار إلى أن «الإبادة الجماعية» لا تعني بالضرورة التدمير الفوري لأمة ما، إلا فيحالة تنفيذ ذلك عن طريق القتل الجماعي لجميع أفراد تلك الأمة. إنما المقصود هو خطة منظمة، مركبة من طائفة واسعة من الأفعال المختلفة تستهدف تدمير الأسس الضرورية لحياة جماعات وطنية بهدف القضاء على الجماعة ذاتها. إن أهداف تلك الخطة عادة ماتتضمن تحطيم المؤسسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية واللغة والمشاعرالوطنية والقيم والرموز المفضلة عند أفراد الجماعة الوطنية المحلية، وتحطيم أمانهمالشخصي وحرياتهم وصحتهم وكرامتهم ومقدراتهم وحتى حياة هؤلاء الأفراد المنتمين إلىتلك الجماعات.
وفي مسودة"اتفاقية منع جرائم الإبادة الجماعية" التي أقرتها الأمم المتحدة بقراررقم 96 (1-د)، جاء تعريف "الإبادة الجماعية" على أنها: «الحرمان من حق الوجود لجماعة من البشر، في حين أن القتل هو إنكار حق الشخص في الحياة». وهو مايعني أن جريمة الإبادة الجماعية لا تقتصر، وكما هو شائع، على عملية المحو الكليلجماعة ما بيولوجياً، وإنما مجرد حرمان جماعة ما من الحق في الوجود كـ"جماعة" لها شخصيتها الاعتبارية المعترف بها، أي كمؤسسة سياسيةاجتماعية ثقافية ذات هوية محددة ومقدرة، يدخل في المضمون القانوني لمفهوم الإبادةالجماعية.
الجريمة في الجنوب:
إن حرب صيف 1994م ليست بأي معنى تقليدي ممارسة للسياسة بوسائل أخرى، بل إنها ليست حتى حرباً تقليدية. فمسارات الحرب وتداعياتها وتبعاتها المختلفة قد حمّل الأحداث بما لم يخطر على بال أكثرهم تشاؤماً من نتائج هذه الحرب. فقد تبين، بعد وهلةٍ قصيرةٍ من خفوتِ سعيرها؛ والذيلم يخفت إطلاقاً، أن الحرب والتخطيط لها وأهدافها ونتائجها كانت تستهدف تدمير دولةالجنوب كمؤسسة سياسية وجماعة وطنية وقوة حيوية وتاريخ وهوية وأرض وثروة ونظاماجتماعي واقتصادي مختلف عن الشمال (أو دولة الجمهورية العربية اليمنية).
لقد قضت الحرب على إنجازات ستين سنة من جهود تحديث الجنوب، فبتدمير مقومات الدولة،ومؤسساتها العسكرية والأمنية، وكياناتها الفاعلة، وتدمير البُنى التحتية الرئيسيةبما يتجاوز السعي لهزيمة طرف من الأطراف السياسية، لأنه التدمير قد شمل المدارس والجامعة والمستشفيات والمتاحف والمكاتب الحكومية؛ وبتدمير كل ذلك باتت الساحة خالية ليفعل نظام الجمهورية العربية اليمنية ما يشاء في الجنوب.
والمفارقةأن كاتباً شمالياً ـ عبدالناصر المودع، وهو بالمناسبة رجل قانوني كبير في اليمن،كتب مقالاً في الفترة الأخيرة يشرح فيه سر تفاؤله بعدمإمكانية حصول الجنوبيين على مطلبهم في الانفصال عن الشمال؛ في المدى القريب، علىالأقل، على حد تعبيره. ومن ضمن النقاط الهامة التي أوردها الكاتب واعتبرها معوقاتجوهرية أمام " الحركة الانفصالية"هو افتقارها للإمكانيات السياسية والعسكرية التي تمنحها القدرة على بسط سيطرتها المادية في المناطق الجنوبية لفرضواقع انفصالي فعلي. وقد أرجع هذا الافتقار في القدرة إلى عوامل عدّة، أهمها، هشاشةالكيان الجنوبي، خاصة بعد تدمير المؤسسات السياسية والعسكرية الجنوبية في حرب 1994.فحتىحالة التشتت والنزاع التي تعيشها حاليا "الحركة الانفصالية"؛إذ لا وجود لتنظيم سياسيأو عسكري حقيقي حتى الآن، رغم مرور ستة أعوام على بدايتها، عدّها من تبعات هذاالتدمير.
استراتيجيات الإبادة الجماعية ضد الجنوب:
أولاً: الحرب الاستعمارية بوصفها إبادة جماعية
إن جريمةالإبادة الجماعية هي غاية ونتيجة كل حرب استعمارية خارجية أم داخلية، بل أن منطقالحرب ذاته ينطوي بالضرورة على جريمة الإبادة الجماعية. فالحرب في معناها اللغوي تعني القطع، البتر، الفصل، ومن هنا اشتقت أسماء "الحربة" بمعنى الحد القاطع، والحرابة بمعنى قطع الطريق أو التقطّع. الحرب، إذن، هي قطع وقطيعة وعنف وتدمير، كره وعدوان وقتل وحرمان، حقد وقهر وثأر وانتقام.
وفي هذا الصدد، تشير الدراسة إلى مقالة الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر "الإبادة الجماعية الذي ذهب إلى القول بأن الانتصار في الحروب الاستعمارية يُعادل الإبادة السياسية والثقافية والاقتصادية للشعب المحتل، في حين تطرح الهزيمة الإبادة الجماعية كحل للدولةالاستعمارية. إن منطق الإبادة الجماعية متأصل في كافة أوجه الحروب الاستعمارية، منحيث فترة استمرارها في مواجهة المقاومة الشعبية، ومن حيث إمكانية التصعيد الشديدفي مواجهة المقاومة الشعبية، ومن حيث نتيجتها في حالة الاستسلام.
أماالأشكال والسلوكيات التي عبّرت عن جريمة الإبادة الجماعية في هذه الحرب، فقد تلخصت في:
* إصدارفتوى رسمية (تكفيرية) جاء فيها: «إذا تقاتل المسلمين وغير المسلمين فإنه إذا تترسأعداء الإسلام بطائفة من المسلمين المستضعفين فإنه يجوز للمسلمين قتل هؤلاءالمُتترس بهم مع أنهم مغلوب على أمرهم وهم مستضعفون من النساء والضعفاء والشيوخوالأطفال».
*عدم وقفالحرب على الرغم من المناشدات الدولية وصدور قرارين من مجلس الأمن بذلك (924 و931)، خصوصاً وقف القصف على مدين عدن الآهلة بالسكان المدنيين. لكن على العكس منذلك، زاد القصف للمدينة مع حصار خانق تم منع عن قاطنيها الماء والكهرباء ووسائلالاتصالات وكافة الخدمات، في عز صيفٍ جهنمي، وكنوع من العقاب الجماعي.
ثانياً: استراتيجيات الإبادة بعد الحرب
لقد وضع نظام الجمهورية العربية اليمنيةالجنوبيين منذ اليوم الأول لانتهاء الحرب في حلقات متعددة ومتصلة وذات إستراتيجية تدميرية واضحة المعالم والقصد، ويمكن تلخيصها على النحو التالي:
*تفكيك وتدمير المؤسسات العسكرية والأمنية الجنوبية عن بكرة أبيها، وبما أن المؤسسات العسكرية والأمنية كانت مكان التجمع الوحيد لقوة منظمة، وينظمها تراتب إداري يجعلها قادرة على الحركة وممارسة القوة،وكذلك بما هي رمز القوة للجماعة الوطنية، واهمكيان حيوي يحافظ من خلاله المجتمع على وجوده وسيادته وشخصيته الاعتبارية المميزة،فإن تدمير هذه المؤسسات قد جعل الجنوبيين باعتبارهم جماعة سياسية في عجزٍ تامٍ عنحماية أنفسهم وكيانهم ومجالهم الحيوي، وعرّضهم لكل صنوف التهديدات منذ الحرب حتىيومنا هذا.
* نجم عن عملية تدمير المؤسسات العسكرية والأمنية والمدنية الجنوبية، ونهب مؤسسات القطاع العام الاقتصادية من تعاونيات ومزارع ومصانع؛ تسريح مئات آلاف من الموظفين قسرياً، كما تم إلغاء شبكة الضمان الاجتماعي والاقتصادي وحرمان الجنوبيين من الحصول على فرص الحياة في مستواها البسيط مما جعلهم يرزحون تحت وطأة أوضاعٍ معيشيةٍ صعبةٍ للغاية، فانعكس ذلك بحالةٍ مفرطةٍ من الشعور بالإحباط واليأس والحرمان.
* القتل الممنھج الذي طال الجنوبیین، وقد اتخذ ھذه الأمر مسارین: المسار الأول تم في الفترة الواقعة بین 90 م - 93 م، حیث تم اغتیال أكثر من 160 من كوادر الدولة الجنوبیة في صنعاء، أما المسار الثاني فأتخذ شكلا أكثر منهجية، وتم سن قوانین لأجل ذلك، وھو ما تنبه له تقریر منظمة هيومن الصادر في دیسمبر 2009 م، الذي كان صارما في (Human Right Watch) رایتس ووتش التشدید على أن یتم وضع حد لاستخدام الاتهامات الجنائیة المبهمة والفضفاضة، مثل المواد 125 و 612من قانون الجرائم والعقوبات لعام 1994.
* تشیر هيومن رایتس ووتش إلى أن الاحتجاجات التي تعمقت في التحقیق فیھا، انتهكت قوات الأمن الیمنیة جمیع أوجه المبادئ الأساسیة للأمم المتحدة. ففي أغلب هذه الاحتجاجات، لم یمثل المحتجون تهديداً على الشرطة أو آخرین بشكل استدعي استخدام القوة الممیتة، فأغلب المظاهرات كانت سلمیة وراح یردد فیھا مدنیون عُزل شعارات ویرفعون اللافتات. وعندما بدأت أعمال إلقاء الحجارة أو غیر ذلك من أعمال العنف، كان بإمكان قوات الأمن اللجوء إلى سبل غیر ممیتة لاحتواء ھذا العنف. وفي أغلب هذه المظاهرات، لم تبذل الشرطة محاولات جدیّة تُذكر لاستخدام سبل غیر ممیتة لتفریق الحشود. كما رصد التقریر بالإضافة إلى الاحتجاز التعسفي الجماعي بدون اتهامات وبدون سند قانوني، والمحاكمات غیر العادلة، واحتجاز الأطفال دون السن القانونیة، والتعذیب والخطف والإخفاء القسري، إصرار النظام على حرمان المصابین من الحصول على الرعایة الطبیة، حیث قام الأمن بمنع المستشفیات العامة من استقبال أو علاج المصابین جراء الاحتجاجات، ووضعت ضباط من الأمن السیاسي وأجهزة أمنیة أخرى في المستشفیات، بل ونفذت هجمات داخل المستشفیات وأخذت مرضى مصابین من على أسرتھم، ومثل هذه الأعمال تعرض حیاة المصابین لخطر جسیم، وكان كثیرون منھم قد أصیبوا بأعیرة ناریة على نحو غیر قانوني من قبل قوات الأمن.
يتضح، من خلال رصد وتحليل طبيعة وأنماط الانتهاكات والجرائم المرتكبة، أن النزوع نحو إحداث التدمير الممنهج بتحويل الجنوبكلياً أو جزئياً أو قطاع جوهري منه إلى "كيان غير حيوي" كان يجري وفقسياقٍ مرغوبٍ به سواء تم الإفصاح عنه أم لم يتم، لكن نتائجه كانت أكثر جلاء وبروز وتعاظم مع مرور الوقت، وهو الأمر الذي لامسه القانوني اليمني عبد الناصر المودع.

بأمر الشعب تطالب بحرية أحمد عبد الغنى وما هى قصة القبض عليه


أصدقاء الناشط "أحمد عبد الغنى " لماذا باعت مصر ولادها 

مهند جابر  يروى لصوت العرب ما حدث لصديقه فى الكفاح المشترك لحماية مصر على يد الداخلية التى انكرت جهودهم فى الدفاع عنها 

عمرو جودة نقف مع الجيش والشرطة من اجل حماية مصر منذ ثلاث سنوات وسنتوقف عن حملة بأمر الشعب اذ لم يتم الافراج عن رفيق الكفاح الذى ضبط ظلماً مع أعداء الوطن والمخربين 

القصة الحقيقية كما رواها صديقه 




كتب الناشط السياسى مهند جابر على صفحته هذه القصة بالنص والتى ارسلها لبريد صوت العرب 
اللي حصل مع أحمد كالأتي أحنا مجموعة انتوا كلكوا عرفينها بتحب تراب البلد بجد وبنقف مع الجيش والشرطة نزلنا مع بعض نساند الشرطة في القبض علي الخارجين عن القانون ومحدثي الفوض في البلاد نزلنا زي كل مرة مبننزل عادي جدا احمد شاف ناس بتضرب نار علي الداخلية استخبي ورا شجرة واول ما الواد اللي كان بيضرب نار على الداخلية قرب احمد طلع من وراة وشنكلو الواد وقع علي الارض احمد خد منو فرد الخرطوش والشرطة راحت هجمت علي العيال راح الواد طلع يجري احمد ملحقوش عشان جري بسرعة جوة الميدان احمد رفع فرد الخرطوش بأيدو ومشي بية للداخلية عشان يديهم فرد الخرطوش راحت الشرطة مسكاة قلهم يا جماعة انا اللي جايبلكم الفرد بنفسي وبقولكم خدوة وانا خدتوا من الواد قدام عنيكوا والباشا الظابط قالوا احنا مشوفناش الواد احنا شوفناك انتة اللي معاك الفرد انتة كداب قالوا يا فندم كداب اذاي دة انا واقف معاكوا من الصبح وفى ظباط كانو شيفين احمد وهوة معاهم قالو للواء يا فندم دة معانا من الصبح مش ضدنا راح شاتمهم وهزقهم وخدو احمد بالفرد الخرطوش اسمع بقي مني اللي حصل رحنا لأحمد قسم قصر النيل قسماً بالله دة اللي حصل بالظبط احنا جينا ندخلوا مرضيوش يدخلونا لية واحمد دومة جية بالعربية بتاعتو الأفيو ووقف قدام القسم راحوا العساكر والامناء قالولوا ممنوع تطلع راح أحمد دومة قال لهم لفظياُ انا دلوقتى بتكلم بالذوق بعد كدة هديكم بالجزمة كلكم وراح مزعق فيهم الظباط نزلت جري علي احمد دومة وقعدوا يبوسوا دماغوا ويتأسفولوا ومعلش حقك علينا واحنا اسفين وبوس واحضان وايه بقي مقولكوش وراحوا خدوة علي مكتب المأمور وكان معاة طارق الخولي بتاع 6 ابريل خدوة المكتب وجابولوا ليمون والله كان قاعد حاطت رجل علي رجل وكانت رجلوا في وش المأمور وضحك وهزار والدنيا حلوة واحمد عبد الغني اللي مع الشرطة والجيش طول عمروا جابولوا كابي واتضرب في الحجز واغمي علية وجبنالوا بخاخة لتوسيع الشعب الهوائية وكان بيموت ياااااااااااااااااة يااااااااااااااااة للدرجادي يا بشر بجد والله انا غلطان وبقول انا اسف يا ثورة 25 يناير انا اسف يا احمد باشا يا دومة انتة الصح واحنا اللي غلط هيجي بعض الأشكال الحقودة تقولنا انتوا ايه اللي خلاكوا تنزلوا هرد عليهم رد بسيط احنا بننزل بقالنا 3 سنين عشان خاطر تراب البلد دي واي احداث بنكون فيها مدام لحماية البلد ولصالح الأمن العام وبجد استحالة ومن رابع المستحيلات هننزل للداخلية في اي حاجة تاني بقي الواد يكون مع الشرطة والجيش الشرطة تلبسوا قضية سلاح ناري يا نهار اسود عليكي يا بلد بس وحياة من نبي النبي نبي لنجيب حقك من الداخلية اللي ضيعتك وطلعتك بلطجي بعد مكنا بنموت عشانها
وبالعافية هيخرج بالذوق هيخرج مات الكلام ودي اخرة اللي يقف مع الداخلية

ابن بلادي خارج خارج

أخوك وصديقك #JOPA

للمرة الثانية أمهات المنوفية تتجرع مرار فراق شهداءها الجنود

صورة: ‏مش بيطلع على التلفزيون

ملوش اكونت على الفيسبوك

مش مشترك في حزب

ملوش صور في التحرير ولا في محمد محمود و وهوّا لابس الكوفيه

بيلبس بياده وشايل سلاح والشمس واكله دماغه والعرق هاري بدنه

مش بيسأل القائد بتاعه عن المكان الي هيقف فيه ... بيعرف مكانه من ريحة والوان بقع الدم الي على الارض بتاعة صاحبه الي كان واقف قبله

متعايش مع فكره انّه ممكن يموت قي كل ثانيه

لحظة موته مش بتسجّلها كاميرا

مبيحسّش بموته غير صاحبه الي كان كتفه في كتفه واهله الي هيشيلوا جثته عشان يدفنوها

نشرات حقوق الانسان مبتجيبش سيرته

صحابه مبيطلعوش كاميرا عشان يصوّروا جثته الي هرتها الرصاص عشان يعملوله بيها صفحه على الفيس

أهله غلابه لكن مؤمنين و عارفين ان اكرام الميت دفنه مش تصويره والتجاره بيه , وعارفين ان حقّه هيجيبه اخوه الي رايح يقف مكانه

اسمه محدّش بيعرفه

شكله شبهنا كلّنا

جنازته بتطلع من مسجد صغيّر في النجع او الكفر الي هوّا منّه من غير لا كاميرات ولا صحفيين
__________________

بيموت وهوّا راضي عن الي هوّا بيعمله ومش مستنّي من حد حاجه
وصاحبه حالف ليجيب حقّه من الي قتله و من كل خاين واقف جنبه اياً كانت مسمياتهم ... سواء لبس شورت او لبس جلابيه .‏
كتبه / سعيد محمد 

تتأهب قرية "كفر طنبدى" مسقط رأس الشهيد، محمد ابراهيم عبد العظيم حاليًا انتظارًا لوصول الجثمان، وتبدو ملامح الحزن على وجوه الجميع، حيث اتشحت القرية بالسواد حزنًا على فراق ابن قريتهم محمد إبراهيم عبد العظيم البالغ من العمر 20 عامًا، والذي يقضى مدة تجنيده بالقوات المسلحة منذ عام بشمال سيناء

حيث اصيبت والدة الشهيد بصدمة عصبية منذ سماعها الخبر هى وشقيقته.


كما  اتشحت قرية ساقية ابو شعرة التابعة لمركز اشمون بمحافظة المنوفية بالسواد وخرج الالاف من ابنائها على مدخل القرية لاستقبال جثمان شهيدها عبد السلام صبيح مجند القوات المسلحة الذى لقى مصرعه فى حادث سيناء الارهاب صباح اليوم.

واتجه والد الشهيد واشقائه الى مطار الماظه بعد تلقيهم الخبر ظهر اليوم من احد زملائه بسيناء لاستلام الجثمان ودفنه بمقابر الاسرة بالقرية.

واكد عادل عبد السلام، من اهالى القرية، ان الفقيد كان يتمتع بالسمعة الطيبة بين اهالى القرية وكان يقضى فترة جيشه منذ عام ماضى وكان ياتى فى الاجازات لمساعدة والده المزارع فى العمل بالارض الزراعية

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2013

القيادي في حزب الاصلاح اليمني حميد الاحمر يقوم بتأجير ميناء عدن باسم شركه قطريه وهميه.


كتبه ارسلان السلمانى 

صوت العرب /نقلاعن الجنوبية نت /خاص ذكرت مصادر جنوبيه موثوقة تعمل في ميناء عدن ان توجيهات من الجنرال اليمني علي محسن الاحمر قد صدرت منذ قرابة العام وقضت بتمكين حميد الاحمر من استئجار ميناء عدن باي طريقه , واضاف المصدر الذي طالب بعدم الكشف عن هويته ان حميدا لاحمر دفع نصف مليون دولار للشركة القطرية مقابل القيام بمهمة عملية التمويه على عملية الاستئجار ,واختتم المصدر افادته بالتأكيد على ان المستأجر الحقيقي للميناء ليست الشركة القطرية وانما حميدا لاحمر ومؤكدا ايضا على ان هناك معلومات اكثر توضيحا حول عملية التأجير المشبوهة ستظهر في قادم الايام

اطفال العرب تتوحد ضد الارهاب "طفل مصرى يزور طفل الجنوب العربى الجريح "


قام الطفل ابراهيم أحمد مصطفى مصرى الجنسية بزيارة الطفل محسن اليافعى الذى اصيب برصاص الاحتلال اليمنى اثناء موكب احتفال دولة الجنوب العربى بعيد اليوبيل الذهبى لثورتهم ضد بريطانيا أثناء رحلتهم الى ساحة العروض للاحتفال بعيد الثورة ,حيث قامت قوات الاحتلال اليمنى باطلاق الرصاص الحى على سيارة تقل الطفل وأسرته مما ادى الى اصابة الطفل محسن باصابات بالغة فى انحاء متفرقة من جسده واخطرها اصابته فى العمود الفقرى هذا بالاضافة الى قيام قوات الاحتلال باعتقال اعمام الطفل ونجله الذى لم يتخطى 11 عام وبعد ذالك انتقل الطفل محسن للعلاج فى دولة مصر الشقيقة نظرا لخطورة حالته وهو الان فى فترة علاجه الطبيعى ,حيث ذهب الطفل ابراهيم مصرى الجنسية الى زيارته من خلال متابعته للحادث الذى مر به صديقه محسن على موقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك وأعرب الطفل المصرى عن ألمه عندما شاهد صديقه الجنوبى فى هذه المحنة التى عبر عنها الطفل المصرى بتعبيرات طفولية مختلفة بدات بالصمت المختلط بمشاعر الخوف من المصير المنتظر لاطفال العرب وانتهت بالمواساة لصديقه ومن الجدير بالذكر ان الطفل المصرى قال لوالديه انه تخيل نفسه فى تلك المأساة وانها ليست ببعيدة عن مصر نظرا لوفاة طفل مصرى منذ عشرة ايام برصاص ارهابى ملثم 
كما وعد الطفل المصرى صديقه الجنوبى انه سوف يروى لكل اصدقائه بالمدرسة عن ما الم بصديقه الجنوبى