الثلاثاء، 24 ديسمبر، 2013

أردني قاتل بسوريا: أنا "المهدي" والملائكة تخاطبني

قضت محكمة أردنية بتحويل أحد المتهمين الأردنيين بالقتال في سوريا إلى مركز للصحة النفسية، وذلك بعدما زعم خلال محاكمته أنه "المهدي المنتظر" وأن الملائكة تنزل عليه، داعيا الموجودين في قاعة المحاكمة إلى مبايعته وإلا ستقطع رؤوسهم.
 
وذكرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" أن هيئة مدنية لدى محكمة أمن الدولة قررت إحالة متهم أردني الى المركز الوطني للصحة النفسية ووضعه تحت رقابة الأطباء للوقوف على حالته النفسية و"بيان ما إذا كان يدرك كل أقواله وأفعاله."
 
وأضافت الوكالة أن الهيئة وجميع من وجد في قاعة المحكمة "كانوا ينتظرون دخول متهم أردني إلى القاعة لسماع شهود النيابة؛ وعند دخوله أخذ المتهم بالصراخ قائلا إنه المهدي المنتظر وأن الملائكة نزلت عليه، وطلب من جميع الموجودين في القاعة مبايعته والإفراج عنه وإلا فإنهم سيندمون وتقطع رؤوسهم."
 
وتابعت الوكالة أن وكيل الدفاع عن المتهم أبرز تقريرا طبيا قديما يبين إصابة موكله باضطرابات نفسية، الأمر الذي دعا الهيئة لتأجيل الجلسة.
 
وتشير أوراق القضية إلى أن المتهم كان قد غادر إلى تركيا ومنها دخل إلى الأراضي السورية وانضم للمقاتلين هناك ومكث عدة اشهر ثم عاد الى الأردن عن طريق تركيا وألقي القبض عليه.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق