الجمعة، 13 ديسمبر، 2013

بالصور مراسم الصلاة والتشييع على روح الشهيد المقدم سعد بن حبريش

صوت العرب المصريه.خاص.(نقلاً عن الجنوبيه نت). تواصلا منذ الفجر والحشود في مدينه غيل بن يمين بمحافظة حضرموت احدى محافظات الجنوب المحتل تتوافد الحشود الجماهيريه لمكانه هذا الرجل الفذ الشهيد البطل المقدم سعد بن حمد بن حبريش ووفاءً وعرفاناً لجثمانه الطاهر ادت جموع غفيرة هذا اليوم الجمعة بمسجد الإمام الشافعي بمدينة سيئون الصلاة على روح الشهيد سعد بن حبريش العليي رئيس تحالف قبائل حضرموت وارواح رفاقة الشهداء مقطوف احمد وكرامة عمر اللذين أستشهداءعلى يد قوات الاحتلال اليمني بإطلاق الرصاص عليهما في النقطة العسكرية الامنية المستحدثة للمدخل الغربي لمدينة سيئون صباح يوم الاثنين الماضي الموافق 2013/12/2م وقد تقاطرت الجموع الغفيرة لاداء واجب العزاء والصلاة منذ الصباح الباكر الى باحة مسجد الامام الشافعي والى ساحتة الخارجية وهي تمني النفس بالقاء النظره الاخيرة على جثامين الشهداء . وقد تقدم الصفوف الامامية مقادمة ومشائخ القبائل والشخصيات الاجتماعية وقيادات مجلس الحراك بمديرية سيئون ووادي حضرموت . وقد ام الصلاة امام المسجد اولاً على روح الشهيد سعد بن حبريش ثم على ارواح رفاقة الشهداء مقطوف احمد وكرامه عمر. وبعد انتهاء الصلاة عليهما زفت جثامين الشهداء الى سيارات الاسعاف التى كانت بانتظارهما والتى اقلتهما مع الموكب المشيع المرافق والمتجة صوب مسقط راس الشهداء بمنطقة السيلة بمديرية غيل بن يمين ليوارى الثراء بعد الصلاة عليهم عصرهذا يوم الجمعه الموافق 13/12/2013م. واثناء التشيع عصراً ليوم الجمعه الموافق 13/12/2013م توافد مئات الالاف من أبناء حضرموت والجنوب عامةً على مختلف مشاربهم القبلية والسياسية والاجتماعية وبمشاركة عدد كبير من ابناء الجنوب الى منطقة السيلة بمدينة غيل بن يمين وذلك لتشييع الشهيد المقدم سعد بن حمد بن حبريش ومرافقية وقد رفعت الاعلام السوداء على مشارف المباني وفي الطرقات اعرابا عن الحزن الشديد لفقدان احدى رموز حضرموت والجنوب كمى رفعت صور الشهيد وبعض الافتات التي كتب عليها بعض العبارات التي كان يرددها الشهيد ومنها ممكن ان نموت ولكن سنقتلع الموت من ارضنا وقد القيت عدد من الكلمات قبل صلاة العصر من عدد من الشخصيات أكدت في مجملها على رص الصفوف لمواجهة التحديات الراهنة هذا وبعد صلاة العصر مباشرة ادت الجموع صلاة الجنازة على الشهيد ومرافقية لتوارى جثامينهم الطاهرة الثرى وبعدها ادت الالاف واجب العزاء لاسرة الشهيد سعد بن حبريش ومرافقية وكان في مقدمتهم قائد الثورةالجنوبيه السلميه التحرريه الزعيم حسن احمد باعوم وقد بعث منذ صباح اليوم الجمعة بوفد من قيادات المجلس الاعلى والحركة الشبابية والطلابية يتقدمهم المناضل فادي حسن باعوم رئيس الحركة الشبابية والطلابية بالجنوب والمناضل فؤاد راشد امين سر المجلس الاعلى والاستااذ عقيل العطاس عضوا هيئة رئاسة المجلس الاعلى والاستاذ حسن الجيلاني رئيس دائرة الشهداء والجرحى بالمجلس الاعلى والمنصب حسن عبد الصمد باوزير القيادي بمجلس الحراك السلمي بمحافظة حضرموت وعدد من نشطاء الثورة الجنوبيه السلميه التحرريه لتقديم واجب العزاء لاسرة الشهيد ومرافقيه. وقد لقى استشهاد المقدم سعد بن حبريش ورفاقة صدى واسعاً والتفافاً وتوحداً من كافة قبائل الجنوب وادانه كبرى على مستوى حضرموت والجنوب عامة حيث استنفرت قبائل حضرموت عن بكرة ابيها لترد على حادث الاغتيال الاثم لتعقد مؤتمرها العام بوادي نحب يوم الثلاثاء الماضي 2013/12/10م ليخرج بعدة قرارات حاسمة ومصيرية مطالبة سلطات الاحتلال اليمني بتنفيذها وامهالها حتى 20 ديسمبر الجاري مالم فانة هناك ستكون هبة شعبية كبرى على مستوى حضرموت والجنوب عامة تبدأ ولاتنتهي. استفزت جريمة اغتيال مقدم بيت الحموم ورئيس حلف قبائل حضرموت الشيخ سعد بن حبريش العليي، كل الآفاق، وتفتقت قرائح الشعراء منذ الساعات الأولى، فكتبوا قصائد رثاء وغضب عبرت عن مكانة الرجل ورمزيته الاجتماعية والوطنية. في هذه القصيدة التي ألقاها في أثناء كلمته التي ألقاها في مؤتمر حلف قبائل حضرموت في وادي نحب بغيل بن يمين، 10 ديسمبر 2013م، لا يرثي الشاعر د.سعيد الجريري، المقدم بن حبريش، وإنما يدوّن شعرياً الكلمات الأخيرة التي تمتم بها لحظة اغتياله كما تخيلها، بلهجة حضرمية (مشقاصية) (صحبفة صوت العرب تنفرد للكلمات الأخيرة للمقدّم سعد بن حبريش) ( بعد أن وسّد رأسه على تراب أرضه، وتفجّر دمه ساخناً، تمتم المقدم سعد بن حمد بن حبريش العليي قائلاً ):ـ
قُل للنشامى سعد بن حبريش قال: الموت إِيْ بالله ولا ذل الرجال 1 ورجالها أنتــــم إذا حنّ القتال يا عِزْوتي ذا يومكم يوم النزال حاموا على حوض الشرف ورسوم بن حبرَيش * من يوم قتلْة (عَلي) في قلبي نصال 2 روحي على كفّي ، وعِزّي راسمال واقف على كِلْمة، بشمسي والظلال ليْشهْ غدَر بي خام ما يسوى نعال3 صوّب علَيْ دشكة من الأطقم وجيّش جيش * ووصيتي أربع كلَم .. لا يا رجال: الأوّلة: رصُّوا الصفوف بلا جدال والثانية: دمّي بدَم … والدم سـال والثالثة: طُرْدُوا جيوش الاحتلال والرابعة: يكفي.. صبرنا عالدغيلة فيش 4 سعيد الجريري 3 ديسمبر 2013 1- إِيْ بالله: عبارة توكيد في لهجة البادية. 2- عًلي: شقيق المقدم سعد بن حبريش وقد اغتالته قوات الاحتلال عام 1998. 3- ليشه: غير أنه 4- الدغيلة تشمل معاني الحقد والمكر والغش والخبث وما شابهها. فيش: كثيراً.
محررموقع الجنوبيه نت.ارسلان السليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق