الأحد، 8 ديسمبر، 2013

أستاذة مصرية تطالب جامعة صنعاء بالتحقيق في سرقة رسالتها العلمية وتهدد باللجوء الى القضاءالمدني واتحاد الجامعات العربية

ارسلان السليمانى 
يكتب :

خاص صوت العرب المصريه .نقلاً عن الجنوبية نت.

جددت الدكتورة والأكاديمية المصرية فايزة دسوقي أحمد, أستاذ المكتبات والمعلومات المشارك في قسم المكتبات والوثائق بجامعة بني سويف, مطالبتها رئاسة جامعة صنعاء بالتحقيق بشأن سرقة عضو هيئة التدريس في قسم المكتبات والمعلومات في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة صنعاء الدكتور عبده المخلافي قام بسرقة رسالتها للدكتوراه. وأكدت الدكتورة فايزة دسوقي أحمد ،أستاذ المكتبات والمعلومات المشارك في قسم المكتبات والوثائق بجامعة بني سويف، في خطاب تقدمت به إلى رئاسة جامعة صنعاء وحصل «الخبر» على نسخة منه أن الدكتور المخلافي قام بسرقة رسالتها الموسومة بـ « رسالتها الموسومة بـ «الممارسات غير السوية للمستفيدين في المكتبات وطرق تقويمها إداريًّا: دراسة ميدانية حول السرقة والإتلاف والشغب في المكتبات المصرية». ووجهت الدكتورة دسوقي خطاباً ثالثاً الى رئيس الجامعة تطالبه فيه بالنظر في قضيتها, حيث سبق أن تقدمت بشكوى الى رئاسة الجامعة غير أنها لن تتلق أي رد بشأن ذلك. وجاء في خطاب الدكتورة الموجه الى رئاسة الجامعة: "إنه من المؤسف أن تكون هذه هي الرسالة الرسمية الثالثة التي أطالب سعادتكم فيها باتخاذ الإجراءات القانونية داخل الجامعة للتحقيق في ادعائي بسطو رئيس قسم المكتبات وعلم المعلومات بكلية الآداب في جامعتكم الموقرة على الفصل الثالث من رسالتي للدكتوراه, دون أن يصلني سمن الجامعة أي اتصال بهذا الشأن يعلمني بما تم في هذا الأمر". وأكدت في خطابها أن هذه الرسالة ستكون الأخيرة الموجهة للجامعة, مشيرة إلى أنه في حالة لم توجد استجابة من الجامعة فإنها ستقوم بإحالة الأمر الى القضاء المدني واتحاد الجامعات العربية. وأضافت في رسالتها الثالثة اتهاماً جديدا يبين تفاصيل واقعة السرقة العلمية لفصل رسالة الدكتوراه مرة أخرى, لافتة الى أن الدكتورالمخلافي سطا كذلك على كتابها المنشور والموسوم لـ"السلوك غير السوي للمستفيدين في المكتبات". وكانت الدكتورة فايزة تقدمت في وقت سابق بخطاب الى رئاسة جامعة صنعاء اتهمت سفيه رئيس قسم المكتبات وعلم المعلومات بكلية الآداب بسرقة رسالتها الموسومة بـ"الممارسات غير السوية للمستفيدين في المكتبات وطرق تقويمها إدارياً: دراسة ميدانية حول السرقة والإتلاف والشغب في المكتبات المصرية". مشيرة إلى أنه انتحل جداول الفصل الثالث من رسالتها للدكتوراه وأعد بها بحثاً دون أن يُشير الى ذلك, مطالبة رئاسة الجامعة بتشكيل لجنة رسمية للتحقيق في الأمر. وسبق أن طالب أكاديميون من أجل التغيير في الجامعات اليمنية رئاسة جامعة صنعاء بفتح تحقيق عاجل بشأن الادعاء الذي تقدمت به الدكتورة فايزة إلى رئاسة الجامعة أكدت فيه سرقة رسالتها من قبل أحد أعضاء هيئة التدريس في الجامعة. وقالوا في بيان لهم إن قيام عضو هيئة التدريس في قسم المكتبات والمعلومات سفي كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة صنعاء بالسطو على أطروحة الدكتورة وإرفاقها في بحثة المقدم دون أن يشير إليها يعتبر مخالفة قانونية وسطواً على الحقوق الأدبية والفكرية. نص خطاب الدكتورة إلى رئاسة الجامعة سعادة الأستاذ الدكتور/ رئيس جامعة صنعاء الموقر حفظه الله خطاب فايزة دسوقي الى رئاسة جامعة صنعاء تحية طيبة وبعد من المؤسف جدًا كتابة هذا الخطاب لسعادتكم، لأنه شكوى رسمية أتقدم بها ضد عضو هيئة تدريس بقسم المكتبات وعلم المعلومات بكلية الآداب بجامعتكم الموقرة وهو الدكتور “عبده محمد المخلافي”، الذي قام بانتحال جداول الفصل الثالث من رسالتي للدكتوراه وأعد بها بحثًا دون أن يُشير إلى ذلك. ومرفق لسعادتكم ما يوضح هذه الواقعة. لذا أرجو تشكيل لجنة رسمية للتحقيق في الأمر، ويمكن لسعادتكم مخاطبة مدير المكتبة المركزية بجامعة القاهرة ومدير مكتبة كلية الآداب بجامعة بني سويف، للحصول على كامل الأطروحة أو الفصل الثالث منها والذي اكتشفت سرقته، للتأكد مما جاء في ادعائي. سعادة الأستاذ الدكتور/ رئيس جامعة صنعاء المحترم أتمنى من سعادتكم الإهتمام بهذه القضية، لأنها لا تسيء فقط إلى الدكتور “عبده محمد المخلافي” ولكنها تسيء أيضًا إلى الكلية والجامعة التي ينتمي إليها، وكذلك مهنة التدريس الجليلة التي ننتمي إليها جميعًا. مع خالص التحية والتقدير د/ فايزة دسوقي أحمد أستاذ المكتبات والمعلومات المساعد (المشارك) قسم المكتبات والوثائق كمية الآداب- جامعة بني سويف مصر
نقلاً عن الجنوبية نت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق