الاثنين، 23 ديسمبر 2013

احداث المنصورة "شرعية نظام ؟ .. أم شرعنة إرهاب !! "

المستشار شريف رستم :
* إن الانفجار الذي حدث في مبنى مديرية الأمن في المنصورة ليس الأول ولا الأخير في سلسلة الانفجارات ( القذرة ) ، التي تؤكد أن حكومتنا لاتعلم أن مصر في حالة ( حرب ) مع عدة جهات داخلية وخارجية ، ولابد من مجابهة ( الإرهاب ) بحزم ، وقانون ناجز وليس عاجز .
* إن مايحدث على أرض مصر من تخريب وتجاوز لكل شعارات الحرية والكرامة الإنسانية هو مخطط إرهابي منظم يستغل تخبط سدنة الحكم ، ومحاولات إلصاق كافة ( المصائب ) لجماعة ( الإخوان المسلمين ) لوصمها بأنها جماعة ( إرهابية ) وكأنها الجهة ( الوحيدة ) التي تقتل وتدمر وتحرق وتروع الآمنين و.. و.. وإغفال جهات عديدة لها مصلحة في ذلك ، بل ويستغل ( غباء ) جماعة الإخوان في طريقة الحشد ، وأسلوب الشرعنة !!
* بالتأكيد سوف تتبارى وسائل الإعلام ( المشاركة في هذا المخطط ) بتأليف قصص وحكايات ونشر تصريحات وتلميحات واستكشافات عن هؤلاء القتلة ، وسوف نجد مانشيتات تقول أنهم : جماعة أنصار المقدس ، وأخرى تؤكد أنهم : جماعة الإخوان ، و غيرهم يصرح بأن أمريكا تمول الإخوان للقضاء على الجيش المصري ، وصدقوني .. سوف نسمع ناس تردد : ياعم دا الجيش والشرطة اللي عاملين كده !! هذا غير ال ( محللين ) السياسيين للفضائيات ، وماأدراكم ماالفضائيات .. قمة التوغل في ( استحمار ) الشعب ، وكل منهم سيؤكد بأن لديه ( مصادر ) وأن الحقيقة عنده !! والغريب أن كله بيقبض !! وكلها ( تصفية حسابات ) !!
* نداءات ..
مطلوب فورا من الآتي أسماؤهم أن يثبتوا للشعب المصري وللعالم أنهم على قدر المسؤولية ..
* إلى فخامة رئيس الجمهورية :
هذا وقت فرض الأحكام العرفية لحفظ مصر
* إلى سعادة الفريق السيسي :
إعلان مجلس حرب على الإرهاب ، وإلا فيما فوضك الشعب كما طلبت !!
لم تطلب تفويضك للقضاء على الإخوان المسلمين ، بل على الإرهاب بكافة صوره وأشكاله وفصائله والمتسببين فيه ، ولابد من تحويل محاكمات الإرهابيين للقضاء العسكري ، حتى لايختلط علينا الأمر في صدور أحكام ( سياسية ) !! .
*إلى معالي رئيس الوزراء :
اعلم أن من آمن العقوبة أساء الأدب
* إلى معالي وزير الداخلية :
تأمين منشآت الدولة مهمتك ، وخصوصا مقرات المحافظات ومديريات الأمن !!
* إلى معالي وزيرة الإعلام :
مازال الخطاب الإعلامي يعيش في مرحلة ماقبل 25 يناير
ومحاولة مسايرة الوضع مسرحية هزلية مطلوب ردعها فورا
* إلى جميع السادة الساسة في مصر
كفاكم لعبا بعقول الناس
*إلى كل فاسق وغادر وخائن للوطن :
الاكتفاء بقتلك .. خيانة للوطن
* إلى كل أبناء مصر ( الشرفاء ) :
( وطن لا نحميه .. لا نستحق أن نعيش فيه )
****
أقر بماكتبت ، وحسبي الله ونعم الوكيل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق