الجمعة، 27 ديسمبر، 2013

مقتل 3 من عناصر تنظيم القاعدة شرقي الجزائر



قتلت قوات الجيش الجزائري ثلاثة مسلحين ينتمون إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في منطقة بن باديس قسنطينة شرقي الجزائر.
 
وقال بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، إن وحدة من الجيش تمكّنت من القضاء على الإرهابيين الثلاثة في كمين مُحكم تم نصبه بالمنطقة، عقب عملية رصد وتعقب تمت بالتنسيق مع مصالح الأمن.
 
وتم خلال العملية استرجاع 4 قطع من الأسلحة من نوع "كلاشينكوف" وكمية من الذخيرة ومنظار وأغراض أخرى كانت بحوزتهم.ولم يذكر البيان أي تفاصيل عن ملابسات العملية وهوية المسلحين الثلاثة.
 
ويرجح أن المسلحين الثلاثة كانوا يحاولون التنقل إلى منطقة بومرداس شرقي العاصمة الجزائرية، حيث تتمركز قيادة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب بزعامة عبدالمالك درودكال.
 
سيتوجه رئيس الوزراء الجزائرى عبد المالك سلال إلى ليبيا بزيارة عمل إلى ليبيا بعد غد السبت برفقة عدد من الوزراء منهم وزير الشؤون الخارجية، بهدف بحث آفاق التعاون بين البلدين ولاسيما المتعلقة بالمجال الأمنى ومراقبة الحدود ومكافحة الإرهاب.
 
علمت صحيفة "الفجر" الجزائرية نقلا عن مصادر مطلعة ان هدف الزيارة هو إعطاء زخم جديد للعلاقات الجزائرية-الليبية من جهة، والتأكيد على حرص الجزائر على مساعدة جارتها ليبيا في تجاوز المرحلة الانتقالية وإعادة الاستقرار خاصة فى ظل الفوضى التى تعم ليبيا منذ سقوط نظام الليبى السابق من جهة أخرى- حسبما نقلت وكالة الشرق الاوسط.
 
وسيكون الملف الأمنى فى مقدمة الملفات الى سيناقشها عبد المالك سلال لاسيما وأن ليبيا باتت فى الآونة الأخيرة قاعدة خلفية للجماعات الإرهابية الناشطة بالمنطقة، نظرا للحركة العشوائية لسلاح المخازن العسكرية للنظام الأسبق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق