الأربعاء، 27 نوفمبر، 2013

نوفمبر ذكرى استقلال وتجديد العهد لاستقلال اخر


أبو وسام الشعيبى يكتب

تحل علينا هذا العام الذكرى ال46 للاستقلال الاول للجنوب العربي من الاستعمار البريطاني المهزوم وشعبنا في الجنوب يعيش حالة من الغليان الثوري المتصاعد نحو طريق الاستقلال الثاني من قبضة الاحتلال اليمني البغيض ان حلول ذكرى ال30من نوفمبر المجيدة لها وقع آخر في قلوب ووجدان شعب الجنوب الذي يزداد فخرآ اليوم وهو يحتفل بهذه المناسبة الخالدة ليجدد الوفاء والعهد لشهداء الثورة الأولى والتي سطرها الجنوبيين طيلة اربع سنوات من الكفاح والتضحية والبسالة فقد كانت المرحلة من ال14 اكتوبر 1963م وحتى ال30 نوفمبر 1967م قصيرة من حيث الزمن ولاكنها طويلة من حيث الصمود والتضحيات التي قدمها شعبنا في الجنوب انذاك فقد كان الصراع مع الاستعمار البريطاني مرير ناهيك عن النقص في الرجال والعتاد في صفوف الشعب... وبهذا ان ذكرى الاستقلال الاول للجنوب ال30من نوفمبر 1967م. تعمل وبصورة مباشرة وجلية من اضفا طاقات حماسية تدفع بالجنوبيين الى التقدم والسير في طريق التحرير والاستقلال الثاني لوطنهم الذي يرضخ تحت وطئة احتلال يمني متخلف منذ حرب الاجتياح 1994م. والتي اتت نتيجة الالتفاف التي قام بها الشمال على الجنوب والانقلاب بشكل صارخ على وثيقة العهد والاتفاق المبرمة بين البلدين لتتحول بعد ذلك الوحدة المغدور بها من قبل امراء الحرب والاعدام في صنعاء الى احتلال تحت مجنزرات وطيران الجمهورية اليمنية ليتم بعدها استباحة الأرض والانسان في الجنوب... ان ال30من نوفمبر 2013م يعمل منها شعب الجنوب نموذج عن الوفاء والاخلاص في حب الوطن والذود بكل السبل المتاحة لتحريرة وخلاصة من احتلال يمني متخلف عاث بالأرض الفساد وعمل بحقده السبئي الدفين على طمس وواد تاريخ وهوية شعب وبطريقة هستيرية وانتقامية بل تجاوز في بطشه وانتهاكه لشعب الجنوب ماء مارسه الاستعمار البريطاني الذي امتد طيلة 129عامآ لقد اضحى العنفوان الثوري في الجنوب اليوم ضرورة حتمية تتطلب منا مزيدآ من الصمود والتلاحم والاصطفاف في مواجهة وجود الاحتلال اليمني على اراضي الجنوب المحتل والعمل بكل الطرق المتاحة نحو طريق التحرير ونيل الاستقلال واستعادة دولة الجنوب على كامل ترابها الوطني... بهذا نجدها مناسبة لنرفع اسماء آيات التهاني والتبريكات لشعبنا في الجنوب المحتل وذلك بمناسبة حلول الذكرى ال46 للاستقلال الوطني وطرد اخر جندي بريطاني من الجنوب في ال30من نوفمبر 1967م. كما نشد على اياديهم بالمضي قدمآ نحو طريق التحرير والاستقلال الثاني بأذن الله تعالى وطرد اخر جندي يمني من اراضي الجنوب المحتل. ب/محمد مثنى عبيد الشعيبي ناشط سياسي واعلامي جنوبي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق