السبت، 30 نوفمبر، 2013

فاعليات الذكرى الــ46 لعيد الاستقلال الوطني الاول للجنوب الـ30 نوفمبر بساحة العروض بالعاصمه عدن وبقية مدن ومحافظات الجنوب المحتل.

خاص.صوت العرب.نقلا.عن الجنوبية نت. في حشد مليوني جماهيري عاشر خلال هذا العام 2013م الذي شهدته ساحة العروض بخورمكسر بعاصمة دوله الجنوب المحتلة عدن وبقيه محافظات الجنوب من المهرة شرقاً الى باب المندب غرباً شهدت هي الاخرى يوماً وطنياً لشعب الجنوب العظيم الذي لم يشهد لأي شعب آخر في العالم على عظمة شعب الجنوب في تلاحمه بين كل فئاته وشرائحه التي رسمت لوحته بروح الإخاء والمحبة والوفاء لتضحيات دماء الشهداء والجرحى والمعتقلين والملاحقين والمشردين إيمانا بالحق وبعدالة قضيته لوطنه الجنوب التي أخرست كل الالسنه الاعلاميه الزائفة وأقلامها المأجورة الثمن ورفض لمخرجات حوار الاحتلال الذي فشل وهو يرضع حولين كاملين ولم يتم الرضاعة ذلك لنيل الاستقلال الثاني وتطهير ارض الجنوب بطرد الاحتلال اليمني المتخلف واستعادة دوله الجنوب الكاملة السيادة وعاصمتها عدن . حيث اكتظت ساحة العروض بخورمكسر بالعاصمة عدن باحتشادها الجماهيري المليوني العاشر بـما يزيد عن مليون جنوبي من مختلف مدن ومحافظات الجنوب صباح ومساء لهذا اليوم الوطني والتاريخي السبت الموافق الـ30/نوفمبر/2013م بعد ان توافدت الجماهير الى ساحة احتفالات الثورة الجنوبية السلميه التحرريه ساحة العروض بخور مكسر بالعاصمه عدن منذ ظهر أمس الجمعة احياءً للعيد الوطني ال46 لاستقلال الجنوب الاول في 30 نوفمبر 1967م من الاحتلال البريطاني ورحيله من ارض الجنوب وجددوا ابناء الجنوب في مهرجان الاستقلال على رفضهم للحوار اليمني ومخرجاته وتمسكهم بخيار التحرير والاستقلال والتأكيد على المضي قدماً بثورته السلمية التحررية برسم ملامح النصر والاستقلال الثاني لبلادهم عن الجمهورية العربية اليمنية و استعادة دولة الجنوب المستقلة و في فعالية تخللها العديد من الكلمات و القصائد و الفلكلوريات الشعبية رفعت فيها أعلام دولة الجنوب وصور الرئيس علي سالم البيض والزعيم حسن احمد باعوم وصور شهداء الثورة الجنوبية واليافطات التي كتبت عليها العبارات باللغتين الانجليزية والعربية تؤكد رفض شعب الجنوب للاحتلال اليمني(الشمالي) ورفض المشاريع المشبوهة التي تنتقص من حق شعب الجنوب بالتحرر والاستقلال والانعتاق ،وتجدد ان احتفال شعب الجنوب بذكرى الاستقلال الاول ،وتعبيراً عن الوفاء لقيم الدولة المدنية والحضارية والنظام والقانون واحترام الانسان وثقافته المدنية في دولة الجنوب ،ومؤكدين على تكريس نهج التصالح والتسامح والتضامن الجنوبي في سلوكنا الثوري اليومي وتفويت الفرصة على اعداء الجنوب في زرع الدسائس والفتن . و الحفاظ على وحدة ثورة الجنوب السلمية وتلاحمها الكفاحي من خلال رص الصفوف والسيطرة على التباينات مهاما كان حجمها واعتبار قضية التحرير والاستقلال وطرد المحتل فوق كل الاعتبارات . و اكد المحتشدون بان شعب الجنوب موقفه ثابت في رفض الإرهاب وان الجنوب بيئة طاردة للإرهاب تاريخيا وشعب الجنوب ضحية من ضحايا التحالف القبلي العسكري الارهابي (الشمالي) في غزو واحتلال الجنوب عام 1994م . هذا حيث شهدت مدينه المكلا عاصمة محافظة حضرموت حفلا كرنفالي عصر و مغرب اليوم السبت 30-11-2013مهرجانا كرنفاليا بمناسبة الذكرى 46 لعيد استقلال الجنوب عن بريطانيا الذي نظمة اتحاد نساء الجنوب بمحافظة حضرموت . حيث بدء الحفل بآيات من الذكر الحكيم و بدأت بعدها عدد من الكلمات لكلاً من المناضلة أحلام الحضرمي رئيسة أتحاد نساء الجنوب التي رحبت بجميع النساء اللاتي توافدا من مختلف مديريات ساحل حضرموت مؤكده في كلمتها على ان النساء لن يكونا إلا مثل أشقائهن الرجال سائرات على هدف التحرير والاستقلال رافضات لما يسمى بالحوار اليمني مطالبات بحوار ندي بين الشمال و الجنوب على أساس دولتين . و تلتها كلمة للمناضل الأستاذ عبدالعزيز أحمد باحشوان رئيس مجلس الحراك السلمي لتحرير الجنوب بمحافظة حضرموت حيث قدم التهاني إلى الرئيس علي سالم البيض والزعيم حسن أحمد باعوم وكل القيادات الجنوبية المؤمنه والثابته على هدف التحرير والاستقلال ومؤكدا بان الاستقلال من بريطانيا لم يأتي على طبق من ذهب بل بالتضحيات الجسام مؤكد بان الجنوب سيستعيد دولته بعد دحر الاحتلال اليمني مثلما دحر بريطانيا كما جدد موقفه من الحوار اليمني وأعتبره حوار فاشل و ما أتى ألا لشرعنة الاحتلال حسب وصفة و طالب المجتمع الدولي لوضع أسس لحوار ندي بين الشمال و الجنوب على أساس دولتين وتحت أشراف دولي, معتبر ما يحصل من أحداث بمحافظة حضرموت خاصة بغيل باوزير و الشحر بأنها تصدر من صنعاء و تكرار لسيناريو أبين وطالب في ختام كلمته الهيئات و المنظمات الدولية بانقاد شعب الجنوب من هذه الاعتداءات والأفعال الإجرامية اليمنيه المدمره , كما ألقى الزعيم حسن أحمد باعوم رئيس المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحريرالجنوب كلمة عبر الهاتف قدمفي مستهلها التهاني لشعب الجنوب عامة بذكرى الاستقلال و حرائر الجنوب خاصة مبديا في سياق كلمته اسفه بأن تحل هذه الذكرى وشعب الجنوب لازال يرزح تحت سنابك الاحتلال اليمني كما اشاد بالمواقف العظيمه التي تجسدها المرآةالجنوبيه في ميادين الثورة السلمية الشعبية الجنوبية نحو تحقيق الهدف المنشود التحرير و الاستقلال …. تخلل الحفل عدد من القصائد الشعرية لعدد من النساء و الأطفال التي الهبت حماس الحاضرين و تخلل الحفل عدد من الفقرات الفلكلورية و الأناشيد لبراعم أتحاد نساء الجنوب بالمكلا وأتحاد نساء الجنوب بالشحر و أتحاد نساء الجنوب بقصيعر حيث نالت الفقرات الاستحسان الحفل النسائي لاتحاد نساء الجنوب بمحافظة حضرموت كان له حضور نسائي لافت حيث شاركة عدد من نساء الجنوب من عدد من مديريات ساحل حضرموت . وقد رفعت في الحفل أعلام الجنوب و صور لشهداء الجنوب و الرئيس الجنوبي علي سالم البيض و قائد ثورة الجنوب التحررية الزعيم حسن احمد باعوم رئيس المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب الجدير ذكره مجلس الحراك السلمي الجنوبي و اتحاد نساء الجنوب بمدينة قصيعر نظم عصر أمس الجمعة حفلا فنيا تخلله فقرات شعبية فلكلورية لبراعم اتحاد نساء الجنوب بهذا المناسبة حضر جمع غفير من نساء المدينة. وفي مدينة سيؤن هي الاخرى احتفلت بالذكرى الـ 30 من نوفمبر السادسة والاربعون لدحر الاحتلال البريطاني من ارض الجنوب حيث نظم مجلس الحرك السلمي والحركة الشبابية الطلابية بمديرية سيؤن مسيرة جماهيرية كبرى بالدراجات النارية والسيارات ... حاملة الاعلام والشعارات الجنوبيه وصور الرئيس علي سالم اللبيض وانطلقت المسيرة من ساحة الشهدا بحي التحالف وجابت الشوارع الرئيسيه للمدينة مستقرة بسوق سيؤن بجانب القصر السلطاني لتنطلق الالعاب النارية في سماء المدينة للاحتفال بالذكرى السادسة والاربعون للتحرر من الاستعمار البريطاني .
وبمحافظة شبوة اقامت مكونات الثورة الجنوبية التحررية في مديريات بيحان الثلاث صباح اليوم السبت 30 نوفمبر 2013 مهرجانا جماهير حاشد في منطقة شقير بمديرية عين واقامت فعاليه هناك القيت فيها القصائد الشعريه المعبره والاهازيج والزوامل والرقصات الشعبيه المعبره لرفض مخرجات ما يسمى بالحوار اليمني ومطالبه بفك الارتباط مع العربيه اليمنيه واستعادة دولة الجنوب وذلك تزامنا مع احتفالات شعب الجنوب بعيد الاستقلال من 30 نوفمبر . حيث قام المحتشدون بااغلاق منفذ شقير الحدودي مع الجمهورية العربية اليمنية وتم رفع اعلام دولة الجنوب ولافتات منددة مايحصل بشعب الجنوب من سفك الدماء وقتل الابرياء هذا وقد انطلقت جماهير الجنوب الابية من مختلف مناطق ومدن عسيلان والعلياء حيث زحف الاحرار الى منفذ شقير من كل صوب وقطعوا المسافات البعيده والسفر الشاق ليحيوا الذكرى 46 لاستقلال الجنوب حيث كان بااستقبالهم حشود من ابناء مديرية عين الاحرار هذا وقد عبر الحاضرون رفضهم لمخرجات الحوار واستنكروا سياسة عصابات صنعاء واكدوا ان مطلبهم دولة وليس صندوق وان هدفهم هو التحرير والاستقلال حيث ان هذه المليونيات التي تثبت عظمة شعب الجنوب على مدى يومين لإحياء الذكرى الـ (46) ليوم الجلاء 30 نوفمبر يوم استقلال الجنوب،وصفها مراقبون ان هذا الحشد يثبت مما يضع مجالا للشك أن الجنوبيين عازمون على تحقيق أهدافهم. واضافوا :" على المجتمع الدولي أن يصغي لهذه الأصوات قبل فوات الأوان". واكدوا ان :"من يشاهد الأطفال والشيوخ يحملون أعلام الجنوب يشعر بالمعاناة التي يعانيها هذا الشعب الذي غدر باسم الوحدة واختتمت هذه الذكرى التاريخيه لشعب الجنوب الـ46 لعيد الاستقلال الاول الـ30/نوفمبر مساء يوم السبت الموافق 30/نوفمبر/2013م ببيان سياسي لفعالية الذكرى السادسة والاربعين للإستقلال الوطني 30نوفمبر 2013م والذي تلاه من على منصة ساحة الحرية (العروض) الشيخ هاني اليزيدي، رئيس اللجنة التحضيرية:ـ الجنوبية تنشر نص البيان. بسم الله الرحمن الرحيم يا شعبنا الجنوبي البطل في الداخل والخارج في مثل هذا اليوم من العام 1967م أيقنت الإمبراطورية البريطانية التي لم تكن تغيب عنها الشمس أنه لا خيار امامها غير حمل عصاها والرحيل، وذلك بعد ان ادركت انها امام شعب حر يأبى الخضوع، شعب جبار يعشق الشهادة في سبيل الحرية والانعتاق. اننا في مثل هذا اليوم التاريخي الذي يمثل ميلاد شعب عظيم وبزوغ شمس الحرية، من هنا من عدن كانت البداية في المقاومة السياسية، ومن ردفان الأبي كانت البداية العسكرية في مقاومة الاستعمار البريطاني حتى شملت كافة مناطق الجنوب بما فيها العاصمة عدن التي اشتهرت بالعمل الفدائي. ومن عدن اليوم الانبعاث التحرري والوهج الثوري لتحقيق الاستقلال الثاني إن شاء الله. وانها لحظات وفاء وعرفان أن نتذكر اليوم اولئك الابطال الذين وقفوا في وجه المستعمر البريطاني وصنعوا بدمائهم فجر الحرية، فنقف اجلالاً واكباراً لشموخهم وبطولاتهم وتضحياتهم، وانه لشرف عظيم لنا كجيل بأن نقتدي بهم ونسير في طريق الحرية والاستقلال الثاني إن شاء الله. فمن ساحة الحرية والكرامة يتم اليوم الاعلان برفض الاحتلال ورفض كل المشاريع التي تنتقص من حق شعبنا في العيش بكرامة على أرضه وتحقيق هدفه المنشود في التحرير والاستقلال؟ ان الاحتفال بالذكر السادسة والأربعين للاستقلال الوطني في الثلاثين من نوفمبر 1967م يأتي اليوم في ظل ظروف ومتغيرات تشهدها الساحة الجنوبية والاقليمية والدولية تؤكد بأن ما يطالب به أبناء الجنوب اليوم هو حقاً شرعياً مكفولاً بالقوانين والمواثيق الدولية ومسنوداً ومدعوماً بقوة جماهير الشعب الجنوبي الذي يؤكد يومياً إيمانه بشرعية قضيته والطامح الى استعادة حريته ونيل استقلاله، وهو الخيار الذي رفعه وما يزال يرفعه حتى تحقيقه. وقد أكدت مسيراته المليونية المتعاقبة التي اذهلت العالم وأكدت بما لا يدع مجالاً للشك بأن أي محاولة لفرض أي خيار على شعب الجنوب لا يرتقي الى طموحاته في التحرير والاستقلال لن يكون إلاَّ عملية نزع لفتيل لازمات واضطرابات لا أحد يستطيع التكهن بقوة تداعياتها. يا ابناء الجنوب الأحرار: اننا في هذه المناسبة العظيمة نؤكد بأن التوافق والتقارب ووحدة الصف الجنوبي وتجسيد مبدأ التصالح والتسامح هي المفردات والادوات والأليات التي بها نستطيع الوصول الى تحقيق الهدف المنشود المتجسد في التحرير والاستقلال. اننا في هذه المناسبة نجدد العهد على الاستمرار في نضالنا السلمي حتى تحقيق اهداف ثورتنا السلمية والتخلص من القهر والاستعباد. كما أننا نؤكد على ضرورة إيجاد ثقافة الحوار بين كافة أبناء الجنوب وكافة مكوناته وقواهم المؤمنة بالتحرير والاستقلال وخلق حامل سياسي للقضية وقياده توافقية لثورتنا السلمية. إن إقرار القوى الدولية بوجود القضية الجنوبية واقتراب انتهاء ما يسمى بالحوار الوطني في صنعاء والتوقعات والتكهنات التي تحمل معها الكثير من الاحتمالات والتي قد تفرض على شعب الجنوب لهي أمور وتطورات خطيرة تفرض على القوى الجنوبية التماسك والتلاحم والعمل معاً لمواجهتها. ان شعبنا الجنوبي قد عبر عن رفضه لكل محاولات الالتفاف على قضيته وحقه في حريته واستقلاله، وهو اليوم يعود مره أخرى ليذكر الاشقاء في مجلس التعاون الخليجي والمجتمع الدولي بأن نظام صنعاء قد انتهك كل الشرائع الدولية وحقوق الانسان ومواثيق الامم المتحدة حين اقدم في 7يولويو عام 1994م باحتلال الجنوب عسكرياً ونهب المدن الجنوبية وفي مقدمتها عدن ولم يلتزم بالقرارات الدولية التي تم اتخاذها اثناء الحرب التي نصت على عدم فرض الوحدة بالقوة، ولكن نظام صنعاء تجاهلها وفرض الاحتلال على شعب الجنوب بالقوة العسكرية. إننا ناسف لما حصل في فعالية 12أكتوبر والذي نتج عنه استشهاد الشهيد محمد صالح صلحي رحمه الله تعالى، سائلين المولى أن يتجاوز شعبنا الجنوبي مثل هذه الأزمات. ايها الاخوة والاخوات: اننا في هذه المناسبة نؤكد على ما يلي: 1- رفضنا المطلق لمخرجات حوار صنعاء لأنه لا يعنينا. 2- مطالبة دول مجلس التعاون الخليجي والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بإصدار مبادرة جديدة لحل قضية شعبنا الجنوبي تؤكد على الحوار الندي بيني الشمال والجنوب خارج اليمن وتحت اشراف دولي. 3- رفضنا للإرهاب بكافة اشكاله والوانه. المجد والخلود للشهداء. الشفاء والسلامة للجرحة. الحرية للأسرى. وانها لثورة حتى النصر صادر عن فعالية الذكرى السادسة والاربعين للإستقلال الوطني 30نوفمبر 2013م
كتبة ارسلان السليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق