الخميس، 3 أكتوبر، 2013

عاصفة مغناطيسية تضرب الأرض وتتسبب في زيادة حالات الإصابة بالسكتات القلبية

عاصفة مغناطيسية تضرب الأرض وتتسبب في زيادة حالات الإصابة بالسكتات القلبية

بلغت العاصفة المغناطيسية التي بدأت في صباح يوم 2 أكتوبر/ تشرين الأول ذروتها اليوم. ونجمت العاصفة عن قطعة كبيرة من البلازما قذفتها الشمس في 30 سبتمبر/أيلول الماضي إلى الفضاء. ويفيد موقع "فيستي. رو" الروسي على الانترنت بأن الأجهزة سجلت ارتفاع نشاط المجال المغناطيسي للأرض بمقدار يزيد عن 5 أضعاف. ويقول العلماء والأطباء إنه قد يزيد تأثير العاصفة هذا اليوم على صحة البشر وعمل الأجهزة الالكترونية وعدادات الملاحة. وتتسبب العاصفة المغناطيسية1 بالدرجة الأولى في تعطيل عمل الأقمار الصناعية، بما فيها الأقمار الصناعية الخاصة بالملاحة الفضائية. وبحسب المعلومات المتوفرة لدى الأطباء فإن 75% من سكان الأرض يشعرون بتأثير العواصف المغناطيسية، وخاصة اؤلئك الذين يعانون من أمراض القلب. وتفيد الإحصائيات بأن 50 % من السكتات والنوبات القلبية تحدث على إثر وقوع ومضات على الشمس.

 المصدر: RT + وكالات روسية  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق