الأربعاء، 2 أكتوبر، 2013

أبناء مصر بالخارج يطلبون من السيسى المساعدة فى حل مشاكل أبناءهم

‏اتحاد المصريين بالخارج‏
سعادة / وزير الدفاع - الفريق أول / عبدالفتاح السيسى

نتقدم الى معاليكم بطلب تم مناقشته مع العديد من الاسر المصرية المقيمة في السعودية وبعض دول الخليج بخصوص ابنائهم الذين أنتهوا من الدراسة في كلياتهم بمصر وتمنعهم القوانين من العودة نهائيا لحين الانتهاء من موقفهم التجنيدي وفي خلال هذه الفترة تنتهي اقامتهم النظامية المحسوبة على عاتق ابائهم منذ ولادتهم والتي يجب ان يتم تجديدها بحد اقصى سنويا وبموجب حضورهم..
وهو الامر الذي يتسبب في اضافتهم الى طابور البطالة الداخلية بمصر لأنهم مضطرين الى شراء فيزا عمل اخرى والتي تكلفهم مبالغ باهظة او الانتظار للحصول على فرصة من خلال مكاتب التوظيف وهي الوسيلة الاضعف في حين تمكنهم من ايجاد فرصة عمل بالخارج بموجب اقامتهم..
ومن خلال هذه المشكلة نتقدم الى معاليكم وبموافقة العديد من اولياء الامور ببعض المقترحات لحل هذه المشكلة:-
1) فرض ضمانات بنكية من ولى الأمر لضمان رجوع الإبن لمصر ومنحه مهلة 10 ايام لتجديد اقاماتهم أو تجديد تأشيرتهم والعودة لإنهاء خدماتهم العسكرية .
2) التشاور والتعاون بين الخارجية والقوات المسلحة عن طريق المستشار العسكرى فى كل سفارة للطلب من الداخلية السعودية مثلا لتجديد التاشيرة أو تجديد الإقامة دون حضورهم للمملكة.
مع الأخذ في الاعتبار ان كل عام اكثر من خمسة الاف طالب من ابناء الجالية المصرية بالخارج تضيع تأشيرتهم واقامتهم ويرجعوا الى مصر للإنضمام لطابور البطالة فى مصر ، وبدلا من مساعدتهم فى بقائهم للعمل بالخارج لامتلاكهم اقامة منذ ولادتهم والاسهام بالعملات الاجنبية التى تدعم اقتصاد مصر ، وتوفير وافساح اماكن للعاطلين بالداخل نطبق عليهم روتين اللي عايز يعيش بالخارج ما يكملش تعليمه وها هو حال بعض الابناء الذين قرروا عدم اكمال السنة الاخيرة من دراستهم لتخوفهم الدائم من هذه اللحظة..
ارجو التكرم بقبول اقتراحنا للمساعدة فى تقدم مصر والوصول بها لتكون من احسن الدول فى العالم لأننا نموت من اجل رفعة وتقدم وعدالة مصر وايضا نعاني من تلك المشاكل التي واجهت وستظل تواجه ابناء المصريين في الخارج حتى ان تطل علينا الحكومة بقرار يضمن اقل حقوقهم وفقا للشروط التي تسمح بها الدولة

رئيس الجمعية المصرية للعاملين بالخارج
مصطفى النفياوي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق