السبت، 28 سبتمبر 2013

انتحار جماعي لـخمس شقيقات بسبب العنوسة


انتحرت خمس شقيقات، بقفزة جماعية في نهر "ملسي" الواقع بإقليم "السند" في باكستان، بسبب العنوسة التي حولت حياتهن إلى جحيم مما دفعهن لاتخاذ هذا القرار وفقا لما قاله شهود العيان والجيران.

والشقيقات هم بنات مزارع فقير، وتراوحت أعمارهن ما بين 20 إلى 45 عاماً، ولم يتقدم أحد للزواج منهن طيلة هذه السنوات، وفقا لصحيفة "ذا نيشن" اليومية والتى تصدر من لاهور.

وتمكنت فرق الإنقاذ من استخراج جثث كل من "زينت – 45 عاما" و "منيرة – 35 عاما" و "كمو – 30 عاما" بينما لا يزال البحث جاريا عن جثتي "فياض" و "نازية".

ونقلت صحيفة "ذا نيشن" أمس الأول عن أقارب للشقيقات قولهم إن أعمام البنات محمد على وإحسان على تشاجروا مع أخيهم الذى لم يكن يوافق على تزويج بناته، فيما قالت مصادر أن الأب اعتدى جنسيا على بناته عدة مرات الأمر الذى جعله يرفض زواجهن.
فيما نسبت صحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية تصريح لشرطي متخصص فى القضية قال فيه ان الأب لم يزوج بناته الخمسة لأنه لم يملك المال الكاف لذلك. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق