السبت، 20 يوليو، 2013

إصابة 3 أشخاص في اشتباكات بين مؤيدي ومعارضي مرسي في السنطة بالغربية

صورة: ‏#السنطة إصابة 3 أشخاص في اشتباكات بين مؤيدي ومعارضي مرسي في السنطة بالغربية

وقعت بقرية كفر "الشيخ مفتاح" التابعة لمركز السنطة بمحافظة الغربية مساء اليوم السبت، اشتباكات بين مؤيدي الدكتور محمد مرسي الرئيس المعزول ومجموعة من معارضيه عقب الإفطار، مما أدى لنشوب اشتباكات أسفرت عن إصابة 3 أشخاص.

كان اللواء حاتم عثمان مدير أمن الغربية، تلقى إخطارا من العميد ناصر عطية مأمور مركز السنطة باندلاع اشتباكات بالقرية المذكورة، وعلى الفور انتقل ضباط وحدة مباحث المركز لمكان الواقعة.

وتبين من التحريات، أن خلافات سابقة كانت قد نشبت بين عائلتي "خطاب" المؤيدة للرئيس المعزول وعائلة "القط" المعارضة له، التي قام بعض أفرادها مؤخرًا بذبح عجل وتوزيعه ابتهاجًا برحيل مرسي، وعقب الإفطار قام كل من محمد جمال خطاب والعربي جمال خطاب وعباس خطاب (أصحاب محل حديد) باستقلال الجرار المستخدم في نقل الحديد واقتحام منزل عائلة القط.

وأصابوا كلا من عبدالعليم القط وخالد ربيع القط ومحمد سعيد سليم بإصابات بالغة، وتم نقلهم لمستشفى جامعة طنطا، بينما خرج الأهالي، وحاصروا محل الجناة وأفرغوه من محتوياته وحاولوا الفتك بالمتهمين قبل أن تتمكن الشرطة من الفصل بين الأهالي بينهم وتنجح في السيطرة على الموقف.

تم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.‏

وقعت بقرية كفر "الشيخ مفتاح" التابعة لمركز السنطة بمحافظة الغربية مساء اليوم السبت، اشتباكات بين مؤيدي الدكتور محمد مرسي الرئيس المعزول ومجموعة من معارضيه عقب الإفطار، مما أدى لنشوب اشتباكات أسفرت عن إصابة 3 أشخاص.

كان اللواء حاتم عثمان مدير أمن الغربية، تلقى إخطارا من العميد ناصر عطية مأمور مركز السنطة باندلاع اشتباكات بالقرية المذكورة، وعلى الفور انتقل ضباط وحدة مباحث المركز لمكان الواقعة.

وتبين من التحريات، أن خلافات سابقة كانت قد نشبت بين عائلتي "خطاب" المؤيدة للرئيس المعزول وعائلة "القط" المعارضة له، التي قام بعض أفرادها مؤخرًا بذبح عجل وتوزيعه ابتهاجًا برحيل مرسي، وعقب الإفطار قام كل من محمد جمال خطاب والعربي جمال خطاب وعباس خطاب (أصحاب محل حديد) باستقلال الجرار المستخدم في نقل الحديد واقتحام منزل عائلة القط.

وأصابوا كلا من عبدالعليم القط وخالد ربيع القط ومحمد سعيد سليم بإصابات بالغة، وتم نقلهم لمستشفى جامعة طنطا، بينما خرج الأهالي، وحاصروا محل الجناة وأفرغوه من محتوياته وحاولوا الفتك بالمتهمين قبل أن تتمكن الشرطة من الفصل بين الأهالي بينهم وتنجح في السيطرة على الموقف.

تم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق