الأحد، 2 يونيو 2013

بالصورة: الفتاة "ذات الرداء الأحمر" التي فجرت تظاهرات تركيا







الفتاة التركية صاحبة الرداء الأحمر هي التي أشعلتالتظاهرات التركية، كما أنها وقفت بمفردها في ميدانتقسيم تتصدى للشرطة التي رشت عليها رذاذ الفلفل الحارلتترك الميدان، لكنها لم تتحرك بحسب البيان.

وقالت الصحيفة إن الفتاة ذات الرداء الأحمر، هي بالفعلمفجرة التظاهرات، حيث أثارت صورتها وهي بمفردها أمامعشرات رجال الشرطة ، استياء شعبيا عارما وشجعتالآلاف على النزول للشوارع احتجاجا على خطط الحكومةإزالة متنزه “جيزي بارك” الشهير في ميدان تقسيم لإقامةمركز تجاري.

وبدأت الفتاة ومعها العشرات اعتصاما في المتنزه منذالاثنين الماضي لوقف محاولات الحكومة إزالة الأشجاروهدم الأسوار، وحاولت الشرطة فض الاعتصام بالقوة يوم الجمعة، فتصدى لهم الشباب.

وقادت الفتاة ذات الرداء الأحمر الغامضة حتى الآن الاحتجاجات، ووقفت بمفردها أمام الشرطة التي رشتها بخراطيم المياه وخراطيم مملؤة برذاذ الفلفل الحارالذي أدى لهروب الجميع، إلا أنها وقفت بمفردها ولم تتحرك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق