الثلاثاء، 4 يونيو، 2013

فريق طبي بقنا يجري عملية المرارة(لمسنة)علي ضوء موبيل


تسبب انقطاع التيار الكهربائي أمس عن مستشفي قنا العام في إجبار فريق طبي لإجراء عملية استئصال مرارة لسيدة مسنة علي ضوء "موبايل" بعد انقطاع التيار الكهربائي عن المستشفي وغرفة العمليات بها لمدة ساعتين تقريبا وذلك بعد مرور عشرة دقائق فقط من فتح بطن المريضة(الستينية) ما فشلت كل جهودهم في تشغيل مولد الكهرباء , لعدم وجود سولار وعند بحثهم عن السولار بالتنك الأرضي للمستشفي فوجئوا بعدم وجود قطرة سولار واحده
مما اضطر الفريق الطبي برئاسة الدكتور عمرو عبدالواحد أخصائي الجراحة والفريق الطبي المعاون له لإجراء العملية الجراحة للسيدة "فتحية حسن علي " 60 سنة من قرية العبابدة بقنا علي ضوء موبايل ليستمر الفريق الطبي في عمله داخل غرفة العمليات المظلمة مدة ساعة ونصف الساعة بعد معاناه لاخصائي التخدير بعد اضطرارة لتخدير الحالة دون جهاز لانقطاع التيار عنه
وقال الطبيب الذي أجرى العملية الجراحية الدكتور عمرو عبدالواحد "للأهرام" أنهم تمكنوا من إجراء العملية بصعوبة بالغة وهو ما جعل العملية تستغرق 90 دقيقة متصلة بدلا من 15 دقيقة
الطريف في الأمر أن المريضة الستينية لم تستشعر بما حدث الا بعد خروجها ومعرفتها من الخدمات المعاونة بالمستسشفي عن الواقعة وان السولار وصل المستشفي بعد اجراء العملية الجراحية ب10 دقائق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق