الأربعاء، 29 مايو 2013

مصر والعراق والجزائر تشارك في اجتماع أصدقاء سورية بطهران







مصر والعراق والجزائر تشارك في اجتماع أصدقاء سورية بطهران




أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الجزائرية عمار بلاني، مشاركة وزير الخارجية مراد مدلسي في اجتماع أصدقاء سورية بطهران. وأوضح‌ أن هذا الاجتماع يأتي في سياق جهود المجموعة الدولية لحل الأزمة السورية سياسيا وفي إطار التحركات الجارية لعقد مؤتمر دولي حول سورية.  ويشارك هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي في هذا الاجتماع.  ومن المقرر أن يشارك مساعد وزير الخارجية العماني "يوسف الحارثي"، علاوة على إميل لحود الرئيس اللبناني السابق وممثلين آخرين عن منظمات ومؤسسات دولية وأممية.  وكان مصدر في وزارة الخارجية المصرية قد أعلن الثلاثاء، أن وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو كلف رئيس البعثة المصرية في ايران خالد عمارة، برئاسة وفد مصر في اجتماع طهران.  وأوضح المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن مصر ستستعرض نتائج المبادرة الرباعية لحل الأزمة السورية والتي تضم إيران ومصر وتركيا والسعودية، وتأكيد موقف مصر المتمسك بالحل السلمي للأزمة السورية، والعمل على إنجاح مؤتمر جنيف 2 المقرر عقده الشهر المقبل تحت مظلة الأمم المتحدة ورعاية الولايات المتحدة وروسيا.  وكان المتحدث باسم الخارجية الايرانية سيد عباس عراقجي،‌ قد قال بشأن اجتماع "أصدقاء سورية" الدولي المقرر عقده اليوم الأربعاء 29 مايو/أيار في طهران، إن شعار هذا الاجتماع هو "الحل السياسي والاستقرار الإقليمي" مؤكدا أن الاستقرار والأمن في المنطقة يتحقق عبر الطرق السياسية والسلمية.  وأضاف عراقجي، أنه تم توجيه الدعوة لمسؤولين وشخصيات رفيعة ومنظمات دولية للمشاركة في هذا الاجتماع ولقيت ترحيبا جيدا.  وقالت مصادر ايرانية إن بين المشاركين في المؤتمر وزير الدفاع التنزاني، ومساعد وزير خارجية الاكوادور ومساعد وزير خارجية بوليفيا.  كما يشارك نائب وزير خارجية فنزويلا ، ومساعد وزير الخارجية الإندونيسي والمساعد الخاص لوزير خارجية أذربيجان،‌ ووزير العدل بجمهورية سوازيلاند. ويمثل الصين مساعد المدير العام لوزارة الخارجية الصينية، بينما تشارك روسيا بمسؤول الملف السوري في روسيا. وتلقى المؤتمر رسائل من المبعوث الأممي إلى ‌سورية الأخضر الابراهيمي، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إكمال الدين إحسان أوغلو. هذا بينما امتنعت كل من الرياض والدوحة عن الحضور رغم توجيه الدعوة للعاصمتين من أجل المشاركة في مؤتمر طهران. 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق