الاثنين، 27 مايو 2013

جبهة الانقاذ والاخوان وجهان لعملة واحدة هى تخريب مصر بقلم عزب مخلوف

جبهة الانقاذ
شعار الحرية والعدالة 


الايادى التى أسقطت مصر والتى نكلت بالشعب المصرى وكانت السبب الرئيس فى خراب مصر من أجل الكراسى لا ينتظر منها الشعب البناء .
جبهة الانقاذ جزء لا يتجزأ من المؤامرة والجميع وجوها لعملة واحده فى خراب هذا الوطن .
الايادى القذرة هى التى حرقت مصر منذ بداية المؤامرة على الشعب المصرى .
هؤلاء خونة لمصر والمصريين وإختيارنا لهم فى هذا الوقت جريمة لا تقل ضروارة من حكم الاخوان .
هؤلاء كانوا الداعمين لمحمد مرسى والاخوان ولولاهم ما كنا فى هذا الخرار الذى تعيشه مصر الآ ن .
لن ينقذ مصر إلا اولادها الاحرار الشرفاء .
اللذين وقفوا مع وزارة الداخلية وحمواها بصدورهم عندما كانت جبهة الانقاذ تدمر فيهم معنويا وماديا بواسطة الايادى القذرة .
الشرفاء اللذين تصدوا للمؤامرة ووقفوا مع القوات المسلحة .
الشرفاء اللذين وقفوا مع القضاء المصرى ,
الشرفاء هم اللذين تصدوا للمؤامرة منذ بداية خروجها لنشر الشر على الاراض المصرية .
الشعب يتعصر الما وحزنا وبكاء على اولاده اللذين ينتحرون فى الشوارع والميادين بدون ذ نب ارتكبوه , وجماعة الاخوان لا هم لها سوى تسويق الاحداث لصالحها السياسى .ان ما يحدث على الارض من احداث كارثية المتسبب الوحيد فيها الرئيس الكارثى .
لولا قراراته البلهاء هو جماعته ما كنا فى حاجة الى تلك الدماء الذكية التى سيسأل عنها امام الله يوم القيامة . ولن يجد له شفيعا من الجماعة . الرئيس مرسى مسئول عن تلك الجرائم التى تحدث فى كافة انحاء مصر سياسيا وجنائيا .

لإنقاذ الشعب المصرى والاخوان من الكارثة القادمة .
تعيين رئيس المحكمة الدستورية العليا رئيسا مؤقتا لمصر
الاعلان عن الترشح لرئاسة الجمهورية .
تكليف القوات المسلحة المصرية بالتعاون مع وزارة الداخلية شئون البلاد فى الفترة الانتقالية حتى يتم إختيار رئيس لمصر و وإنتخابات مبكرة لمجلس الشعب بالنظام الفردى فقط
حل كافة الاحزاب الدينية فورا .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق